ننشر أقوال الشهود في تحقيقات النيابة بإشعال النيران في مول بالعتبة

النيابة العامة
النيابة العامة

تنشر «بوابة أخبار اليوم» أقوال الشهود الواردة في تحقيقات النيابة العامة التي أمرت اليوم السبت، بإحالة 3 متهمين للجنايات لاتهامهم بإشعال النيران عمدا في عدة محلات بأحد المراكز التجارية بمنطقة العتبة بمحافظة القاهرة، لإخفاء جريمة سرقة 250 ألف جنيه من بعض محلات ذلك المول.

قال صاحب شركة كمبيوتر واكسسوارات الحاسب الالى ، إنه تناهى إلى علمه بقيام المتهمين بإضرام النيران عمدا بالمحل والذى يتم التحقيق فى شأنه  بأن قاموا بإشعال النيران ببعض المنقولات المملوكة له بالحانوت الكائن بالطابق الثاني بعقار التداعي فامتدت النيران الى باقي المنقولات المتواجدة بذلك المحل التجاري وأحرقت كامل محتوياته، وقيام المتهمين  بسرقة مبلغا ماليا خاصا به قدره خمسة وسبعون ألف جنيه متواجدة بالخزينة الحديدية الخاصة به المتواجدة بالحانوت محل التداعي عقب كسر تلك الخزينة والاستيلاء على المبلغ المالي، فقاموا بارتكاب واقعة الحريق لطمس أثار السرقة مؤكدًا أن ما لحق به من تلفيات من جراء حدوث الواقعة قدرت قرابة الخمسمائة ألف جنيها، منوها إلى قصد المتهمين من ارتكابهم الواقعة الاستيلاء على مبالغه المالية وإتلاف منقولاته.

وأضاف «فتح الله.ا»، ٦٣ سنة، أن ما لحق به من تلفيات من جراء حدوث الواقعة قدرت قرابة المائة ألف جنيها، وأشار «أحمد.ب»، ۳۳ سنة، صاحب محل ألعاب أطفال أن المتهمين سرقوا مبلغ مالي خاص به قدره مائة وثلاثة وستون ألف وثمانمائة جنيه من داخل المحل المتواجد به، وأكد «فريد.ش»، ۳۲ سنة، صاحب محل أن المتهمين أتلفوا باب المحل الخاص به بالاستيلاء على المبالغ المالية الموجودة في الخزنة.

كشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية رقم ۷۷۲۰ لسنة ۲۰۲۱ جنايات قسم الموسكي والمقيدة برقم ۲۸۲ لسنة ۲۰۲۱ كلى وسط القاهرة، قيام «يوسف. ع»،٥٤ سنة، عامل، و«يسري. ح»، ٤٩ سنة، عامل، و«عمر. ش»، ۲۹ سنة، بدون عمل بدائرة قسم شرطة الموسكي وضعوا النار عمدا في الحانوت المملوك لهيئة الأوقاف المصرية، وذلك بأن قاموا بسكب إحدى المواد المعجلة على الاشتعال وأضرموا النيران بها مما نتج عنه نشوب الحريق، وسرقوا المبالغ المالية المبينة والمقدرة قيمة بالتحقيقات والمملوكة المجني عليهما «أحمد.ع» و« أحمد.ب»، وقد وقعت الجريمة ليلا من شخصين فأكثر، وأتلفوا عمدا أموالا منقولة والمبينة وصفة وقيمة بالأوراق والمملوكة للمجني عليهما، وترتب على ذلك ضررا ماليا.

وأضافت تحقيقات النيابة العامة واعترافات المتهم الثالث عن اتفاق المتهمين الأول والثاني وهما عاملا نظافة بمول العتبة على سرقة عدة خزن من بعض المحلات بالمول مستغلين في ذلك نشوب حريق بالمول، ولكن استطاعت قوات الدفاع المدني السيطرة عليه فور اندلاعه.

وأكدت التحقيقات أنهما استغلا غلق المركز التجاري وتسللا بداخله، وكسرا خزنتين من محلين وسرقا محلًا ثالثًا وبلغت قيمة المسروقات 250 ألف جنيه، ثم أشعلا النيران في تلك المحلات لإخفاء جريمتهما، مما تسبب في اندلاع حريق كبير بالمول وتسبب في إتلاف كافة محتويات محلات الطابق وقدرت الخسائر المادية المبدئية بما لا يقل عن مليون جنيه.

وأقر المتهم الثالث بتحقيقات النيابة، بأن «الأول» زوج شقيقته اتفق مع المتهم الثاني على استغلال حدوث خلافات بين بعض الشركاء ملاك المركز التجاري وهداهم تفكيرهم الشيطاني إلى سرقة محلات المول، وإشعال النيران به لإيهام المباحث بأن أحد الشركاء هو من ارتكب واقعة الحريق بسبب الخلافات، وأنهما من اتصلا بقوات الإطفاء بعد إشعالهما الحريق للمرة الثانية، بحجة أنهما تواجدا بالمول لمتابعة عملهما بالنظافة وأن النيران أعيد اشتعالها من جديد، وتولت النيابة التحقيق التي أصدررت قرارها المتقدم.

إقرا أيضا|مصرع شاب فى حادث تصادم دراجة نارية بسيارة بأخميم

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي