«دراسة» تكشف دور الموسيقى في علاج بعض الأمراض العصبية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
 

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون أمريكيون تؤكد أن الاستماع إلى الموسيقى لمدة 30 ثانية على الأقل يرتبط بانخفاض وتيرة اندفاعات نشاط الدماغ لدى الأشخاص المصابين بالصرع.

وأثبتت الدراسة، تأثير الموسيقى على الأشخاص المصابين بالصرع باستخدام التخطيط الكهربائي للدماغ، حيث قام العلماء في كلية "دارتموث" في نيويورك بقياس النشاط الكهربائي لأدمغة 16 بالغ من الأشخاص المصابين بالصرع والذين تم تشغيل مجموعة من المقاطع الموسيقية التي تتراوح مدتها من 15 إلى 90 ثانية، بما في ذلك موسيقى البيانو.

وأكدت الدراسة، أن موسيقى البيانو لمدة 30-90 ثانية مرتبطة بانخفاض 66.5% من وتيرة اندفاعات نشاط الدماغ لدى الأشخاص المصابين بالصرع بين المشاركين، وذلك وفقا لما ذكر في مقال منشور بمجلة "Scientific Reports".

اقرأ أيضا| أبرزها الغثيان وآلام بالبطن.. أعراض «الزائدة» عند النساء

ووجدت الدراسة تأثير الموسيقى على الأجزاء اليمنى واليسرى من القشرة الأمامية للدماغ، وهي المناطق المسؤولة عن تنظيم ردود الفعل العاطفية. بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن الاستماع إلى نهايات المقاطع الطويلة والمتكررة من (K448) زاد من النشاط الكهربائي الذي يُعتقد أنه يرتبط بالعواطف الإيجابية.

وأشار الباحثون، إلى أن الاستماع إلى (K448) لأكثر من 30 ثانية قد يرتبط بتنشيط شبكات الخلايا العصبية التي تنظمها القشرة الأمامية المرتبطة بالعواطف الإيجابية، معتقدين أنها د تساعد في تقليل وتيرة الاندفاعات الكهربائية المرتبطة بالصرع.