لحل مشكلة العنوسة في الخمسينيات.. الزواج «ببلاش» من بنات الجامعات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

4 طالبات بالجامعة ساهمن عام 1959 في تكوين «جمعية الزواج ببلاش» من طالبات الجامعات، على أن يكون الزواج بدون مهر وبدون شبكة.. فقط ربع جنيه ودبلة تكفي لأن تصبح زوجًا لخريجة الجامعة، ولا يشترط أن تكون الدبلة من ذهب يكفي أن تكون من فضة.

وكانت الأغلبية من أعضاء الجمعية طالبات في آداب القاهرة، فكلية آداب القاهرة كان بها حوالي 2000 فتاة، ورأت الجمعية أن هذا العمل سيكون الحل السريع لمشكلة عدم الزواج. 

وطلبت جريدة أخبار اليوم في ديسمبر عام 1959 من طالبات الجامعات أن يكتبن آراءهن عن النظام الذي تقترحه جمعية الزواج ببلاش، وما هي الشروط المطلوبة في العريس؟، وما هو العقد الذي تقوم عليه الزوجية؟

اقرأ أيضا| اضحك مع الكلب البوليسي.. تعرف على وكيل النيابة في حادث سرقة !
 
سن الزواج

قالت «سارة صبرة» الطالبة بالسنة الثانية بكلية حقوق: إن أزمة الزواج بين الشبان والشابات سببها نظام الزواج الذي يسير عليه في هذه الفترة، كانت البنت قديمًا تتزوج في سن 15 على الأكثر وأصبحت تصل إلى سن 25 و30 دون أن يتقدم لها أحد، وكذلك الشبان أصبح الشاب لا يستطيع الزواج قبل سن الأربعين، وكل هذا بسبب الشبكة والمهر فلماذا لا نلغي هذه الشبكة وذلك المهر.

تأييد عملي

واستكملت قائلة: أنا مستعدة للزواج دون شبكة أو مهر ولن أطلب منه أن يؤثث لي شقة 3 أو 4 غرف وسأشترك معه في تأثيث بيت من غرفة واحدة، ولكن هذا يقتضي أن أعمل أنا أيضًا حتى يمكننا أن نعيش بضم مرتبي إلى مرتبة.

 الحب أولاً

وقالت «نعمة حامد فهمي» بالسنة الثالثة إنجليزي: إنني لن أتردد في الزواج بدون شبكة أو مهر، ولكن يجب أن يسبق الزواج فهم متبادل وحب واتفاق، وإذا طلب مني ألا أعمل بعد التخرج فسأوافقه وسأجعل من عش الزوجية جنة، يكفيني أن يكون دخلة الشهري 30 جنيهًا، وإننا لن نشعر أن شيئًا واحدًا ينقصنا.

عبيد المال

وقالت نبيلة بدران بالسنة الثانية إنجليزي: إن الناس أصبحوا يعبدون المال صحيح أن الفلوس مهمة ولكنها ليست أهم شيء في الحياة، والبيت المصري في حاجة إلى تعديلات جوهرية إننا نؤثث بيوت الزوجية بالديون، وننفق ميزانية البيت بطريقة ارتجالية.

 وأكدت أيضًا: إنني مستعدة للزواج على مباديء هذه الجمعية، إن الزواج من شاب متوسط الحال يفهمني وافهمه خير ألف مرة من كهل ثري.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي