قبل محاكمتهم اليوم| كيف استقطبت عصابة «الهجرة غير الشرعية» شباب القرى؟

طرق ملتوية تستخدمها العصابات لاقناع الشباب بالهجرة
طرق ملتوية تستخدمها العصابات لاقناع الشباب بالهجرة

تسعى الدولة المصصرية بكافة أجهزتها المعنية مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية ، وشرعت من أجل ذلك تنفيذ العديد من المبادرات والمؤتمرات لمواجهة تلك الظاهرة، التي بسببها يقبع عشرات الشباب أسفل قاع البحر لا يعرف لهم طريقاً.

وبعد ساعات تنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس،  أولى جلسات محاكمة أحد العصابات الإجرامية، كان لها دوراً في استقطاب الشباب وإغرائهم للسفر الي الخارج، وذلك بتهمة تهريب المهاجرين لإيطاليا في القضية رقم 3750 لسنة 2021 جنايات النزهة.

اقرأ أيضا| ننفرد بنشر تحقيقات النيابة في قضية تهريب المهاجرين لليونان

أمر الإحالة للمتهمين كشف عن العديد من المفاجئات والخبايا حول كيفية عملهم، وهما المتهمان ط. ا"، سائق ، 50 سنة، وشقيقه "م. ا"، 37 سنة، ففي غضون عام 2021 بدائرة قسم شرطة النزهة محافظة القاهرة، أسسا ونظما وأدارا وآخر مجهول جماعة منظمة لأغراض تهريب المهاجرين مكونة من عدة أشخاص، وتعمل وفق تنظيم معين يتمثل في استقطاب الأول للمهاجرين والاتفاق علي المبالغ المالية والتحصل علي جوازات سفرهم ويقتصر دور الثاني والآخر المجهول على اصطناع المستندات اللازمة للتهريب من أجل الحصول على منافع مادية تقدر بـ400 ألف جنيه.

وتبين من أمر الإحالة أنهما شرعا وآخر مجهول في ارتكاب جريمة تهريب المهاجرين بأن شرعوا في تدبير انتقال المهاجرين (ر. ا، م. ع، ي. ع ، س. ع) بطريق غير مشروع إلى دولة إيطاليا وتنفيذا لذلك اصطنعوا وثيقة سفر مزورة منسوب صدورها إلى دولة إيطاليا إلا أنه قد أوقف أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم به، ألا وهو ضبط المهاجرين حال كون الجريمة من جماعة إجرامية منظمة وكون المتهمين من مؤسسيها وأعضائها علي النحو المبين بالتحقيقات محل الاتهام الأول.

 

وأشار أمر الإحالة إلى أنهم اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة في تزوير تذاكر سفر منسوب صدورها إلى دولة إيطاليا واستعملوا المحرر المزور فيما زور من أجله بأن قدموه الي المهاجرين للاحتجاج بما ورد بها من بيانات مع علمهم بتزويرها علي النحو المبين بالتحقيقات

كما كان للشهود دوراً مهماً في القضية، حيث قالت الشاهدة الأولى "ر.ا"، ربة منزل ، 38 سنة، أنها اتفقت مع المتهم الأول لتسفيرها وأبناءها إلى دولة إيطاليا مقابل حصوله علي مبلغ مالي قدره 450 ألف جنيه، وسلمته جوازات السفر خاصتهم ومبلغا ماليا قدره 135 ألف جنيه، ثم عاد وأبلغها بانهاء اجراءات سفرهم وسلمها جوازات السفر ومثبت به تأشيرة سفر لدولة إيطاليا إلا أنها حال تواجدهم بميناء القاهرة الجوي لإنهاء اجراءات سفرهم تبين تزوير التأشيرة وتم ضبطهم.

 

فيما قال الشاهد الثاني وكيل إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، إن المتهمين أسسا وأدارا  وآخر مجهول جماعة إجرامية منظمة تعمل بصفة سرية ومنظمة داخل وخارج البلاد، تخصصت في استقطاب ونقل وتهريب راغبي السفر خارج البلاد بطريقة غير شرعية من خلال استخدام بطاقات هوية وجوازات سفر أوروبية مزورة  مقابل الحصول علي مبالغ مالية.

 

وأسفرت التحريات عن أن الجماعة تعمل وفق تنظيم معين يتمثل في استقطاب المهاجرين والاتفاق علي المبالغ المالية والتحصل علي جوازات سفرهم ، ويقتصر دور الثاني والاخر المجهول علي اصطناع المستندات اللازمة للتهريب من اجل الحصول علي منافع مادية تقدر بـ 400 ألف جنيه

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي