جامعة الجلالة | «صرح علمي» شيدته الدولة المصرية في وقت قياسي

وزير التعليم العالي والبحث العلمي
وزير التعليم العالي والبحث العلمي

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن  جامعة الجلالة  تعد صرحًا من الصروح العلمية التي شيدتها الدولة المصرية في وقت قياسي لا يزيد عن 26 شهرًا، وهو ما يعد إنجازًا حقيقيًّا وفقا للمقاييس العالمية، مشيرًا إلى أن جامعة الجلالة هي من الجامعات الأهلية التي لا تهدف للربح، وهي ملك لجميع المصريين، وتقام على مساحة 174 فدانًا، تم استغلالها بالكامل لصالح المنشآت التعليمية، وتسهم الجامعة في إتاحة تعليم متميز، من خلال تقديم برامج تعليمية متطورة مواكبة للعصر، وملبية لسوق العمل، فضلاً عن تمتعها ببنية أساسية متطورة.

وأضاف د. عبدالغفار أن إنشاء الجامعات الأهلية الجديدة يأتي في إطار التوجيهات الرئاسية بإنشاء جامعات عالمية تحقق المكانة اللائقة بمصر، مشيرًا أن الهدف من إنشاء هذه الجامعات هو خلق نوع من التنافس الشريف بين كافة المؤسسات التعليمية في مصر، مشيرًا إلى أن هذا يساهم في إتاحة فرص التعليم بجودة عالية في العلوم الثقافية والعلمية والتطبيقية المختلفة، فضلاً عن تأهيل الخريجين ليكونوا قادرين على المنافسة بأسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية.

وأكد الوزير أن الهدف من اتجاه الدولة المصرية لإنشاء جامعات أهلية في المدن الجديدة، هو تحقيق تنمية حقيقية ومستدامة بهذه المدن، مشيرًا إلى أن الموقع الجغرافي لم يعد عائقًا أمام تقديم الخدمة التعليمية المتميزة للطلاب.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي