طلاب مصريون يشاركون في التنقيب عن الآثار بألمانيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شارك عدد من الطلاب المصريين في برنامج ماجستير علوم البيئة الأثرية المشترك بين جامعة القاهرة وجامعة كولن بألمانيا للتبادل الثقافي والعلمي خاصة في المجال الأثري والطرق العلمية الصحيحة للتنقيب عن الآثار، وتسجيلها بشكل علمي.

يأتي ذلك في إطار حرص الجامعات المصرية على التبادل الثقافي والعلمي بين نظيراتها في العالم.


وقامت شركة "SPAU" الألمانية لتنقيب وتسجيل وترميم الأثار تحت إدارة Sascha Piffko بتدريب أربعة من الطلاب المصريين، وهم محمد أحمد صالح، محمد نبيل، محمد إبراهيم، وياسر فاروق، على الحفائر في عدة مواقع بألمانيا ترجع للعصر الحجري الحديث وكذلك العصر الحديدي.

وقال محمد أحمد صالح، أحد الطلاب المشاركين في البرنامج - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الجمعة - إن تلك الحفائر نجحت في الكشف عن العديد من اللقى الأثرية الفخارية والعظمية والأدوات الحجرية وكذلك بعض البقايا الآدمية والحيوانية والنباتية.

وأضاف أنه من خلال دراسة تلك القطع الأثرية يمكننا معرفة شكل البيئة التي كان يعيش بها الإنسان في هذه الفترة وكذلك أنواع الحيوانات ومتوسط عمر الإنسان في هذا المجتمع.

وأشار صالح إلى أن البرنامج التدريبي تضمن بعض الزيارات الميدانية لعدد من المتاحف بألمانيا لمعرفة طرق العرض الصحيحة للقطع الأثرية وطريقة كتابة البطاقة التعريفية لكل أثر بشكل علمي شيق.

وأوضح أن المنسق المصري للبرنامج الدكتور مصطفى عطا الله بكلية الآثار جامعة القاهرة والمنسق الألماني الدكتور كوبر ردولف Kuper Rudolph؛ والدكتورة كارين كندرمان Karin kindermann من جامعة كولن بألمانيا اتفقوا على جعل مدة الحفائر العملية شهرين مع تغير المواقع كل شهر وذلك لتحقيق أكبر استفادة ممكنة.. لافتا إلى أن برنامج الماجستير مدته عامان حيث بدأ في 2019 وينتهي العام الحالي. 

وأعرب صالح عن سعادته وفخره باشتراكه في مثل هذه البرامج العلمية المميزة التي تعد أحد توجهات الدولة الجديدة لبناء سواعد مصرية ذات خبرة وعلى دراية بكل السبل والطرق العلمية الحديثة في كافة المجالات الحيوية التي تحتاج إليها الدولة المصرية.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي