إبراهيم عيسى: الفتن الطائفية والتحرش ظهروا بعد انتشار «ظاهرة الحجاب»

الاعلامي ابراهيم عيسى
الاعلامي ابراهيم عيسى

 

أكد الاعلامي ابراهيم عيسى، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يطرح أفكارًا للنقاش والتشريع ولا يفرضها، فيما يتعلق بتجديد الخطاب الديني، قائلًا: إنها أفكار مدنية تخدم المواطنين باستمرار، مؤكدًا ضرورة إبعاد الدين عن السياسة ولا يمكن اعتبار الدين بضاعة سياسية. 

وأشار الاعلامي ابراهيم عيسى، في تعليق ببرنامج حديث القاهرة"، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، إلى أن المجتمع المصري عرف الفتنة الطائفية والتحرش والاغتصاب منذ انتشار ظاهرة ارتداء الحجاب، قائلًا: "عارفين ليه، عشان نفاق ديني.. ومعظم المسؤولين الموجودين كونهم متأثرين دا حاجة تانية". 

وأكد الاعلامي ابراهيم عيسى أن السلفية الحمقاء تخترق كل موظفي أجهز الدولة، فضلًا عن أن الفكر السلفي اخترق الفن وجعل بعض الفنانين يرفضوا العمل مع فنانين من ديانات أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي