التخطيط القومي: الحديث عن حذف خانة الديانة يقود إلى «أزمات وعنف»

الدكتورة هبة جمال الدين
الدكتورة هبة جمال الدين

قالت الدكتورة هبة جمال الدين مدرس العلوم السياسية بمعهد التخطيط القومي، إن الحديث عن حذف خانة الديانة من البطاقة سيقود لتطورات جديدة تتعلق بمطالبات بشكل الزي والنقاب والحجاب ودور العبادة والزواج ما سيؤدي إلى أزمات وربما عنف.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "صدى البلد"، أن أمر بسيط مثل حذف خانة الديانة من الممكن أن يؤدي إلى أزمات كبيرة فوجود خانة الديانة في البطاقة لا علاقة لها بمفهوم المواطنة.

وتابعت الدكتورة هبه جمال الدين مدرس العلوم السياسية بمعهد التخطيط القومي أن رد وزير العدل كان واضحا فنحن لسنا في رفاهية الحديث عن هذا الأمر أو الرد عليه. 

إقرأ أيضاً .. أشرف السعد يهاجم إبراهيم عيسى بسبب «خانة الديانة»

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي