في إطار خطة التموين للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة

مصر الرقمية | «التموين» تنتهى من أرشفة 2 مليون مستند وتحويلهم لـ «إلكتروني»

 وزارة التموين والتجارة الداخلية
وزارة التموين والتجارة الداخلية


تستعد وزارة التموين والتجارة الداخلية للانتقال إلى مقرها الجديد  بالعاصمة الإدارية الجديدة قبل نهاية العام الجاري، ويجري العمل داخل الديوان العام على قدما وساق للانتهاء من تحويل كافة الملفات والمستندات الورقية الموجودة بالديوان العام الورقية إلي ملفات إلكترونية ، ويشرف على عملية تحويل الملفات والمستندات الورقية إلي الكترونية الدكتور عمرو مدكور مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم المعلومات والتوثيق .


وفي هذا السياق نجح مركز المعلومات بوزارة التموين تحت إشراف مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتوثيق، في الانتهاء من أرشفة 2 مليون  وثيقة حكومية داخل وزارة التموين  وتحويلها إلى وثائق الكترونية، وذلك تمهيدا للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.
حيث تحرص التموين على أرشفة جميع ملفاتها الكترونيا قبل الانتقال الى العاصمة الإدارية، ويجري المسح الضوئي لأكثر من عشرة آلاف ملف يوميا،  لاعتماد العمل داخل العاصمة الإدارية الجديدة على الرقمنة وتكنولوجيا المعلومات.
ومن المقرر أن يتم الانتقال التدريجي لموظفي الديوان بوزارة التموين إلى المقر الجديد بالعاصمة الإدارية،حيث سيتم نقل مركز المعلومات أولا،ثم تأتي باقي الإدارات تباعا.
وقامت وزارة التموين والتجارة الداخلية بعقد  دورات تدريبية ، تم خلالها  تدريب  العاملين بالتموين  على الدعم الفني  والتكنولوجيا الرقمية، وأساليب العمل الحديثة وفقا لتوجه الدولة نحو الرقمنة.


جدير بالذكر ان الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أكد خلال تصريحات سابقة أن مفهوم العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة مختلف، حيث أنها تعد من المدن الذكية، معتمدة على الحاسبات الآلية، ومعالجات البيانات ولن يعتمد على الأعمال الورقية داخل الديوان العام بالعاصمة الإدارية .


 واوضح أنه سيتم انتقال ديوان عام الوزارة إلى العاصمة الإدارية الجديدة خلال الربع الأخير من هذا العام ، وأن عملية الانتقال الى العاصمة الإدارية الجديدة ستتم بشكل تدريجي، والمقدمة لموظفي الديوان العام.

اقرأ أيضا التموين: استقرار أسعار اللحوم.. وضخ 100 طن يوميا في 1500 منفذ

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي