فى استجابة لـ«الأخبار»: إنهاء إجراءات قبول «أمنية» بالعلوم السياسية

د. محمد عثمان الخشت
د. محمد عثمان الخشت

فى استجابة سريعة لما نشرته «الأخبار» فى عددها الصادر، أمس ، وكعادته بادر د. محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بإنهاء أزمة الطالبة أمنية السيد الحسينى، إحدى أوائل المكفوفين،  والمرشحة لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية. وأكد الخشت، أن الطالبة مُرحب بها طالما تم توزيعها عن طريق مكتب التنسيق. وأضاف أن هذه هى السياسة الثابتة سواء للجامعة أو للكلية فى رعاية «أصحاب الهمم». 
وقامت إدارة الكلية بإبلاغ الطالبة، بأنه سيتم إنهاء إجراءات قبولها ، وسيتم توقيع الكشف الطبى عليها 22 سبتمبر الجارى، كباقى الطلاب الجدد، لتخرج من دوامة القومسيون الطبى التى دخلتها على مدار الأيام الثمانية الماضية، والتى كادت تفقدها الأمل فى الالتحاق بالكلية. 
من جانبه، أكد د. محمود السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، أن إدارة الكلية  لم ولن ترفض حالة دمج لاعتبارات إنسانية وأخلاقية. 

صورة ضوئية لما نشرته «الأخبار» أمس

وكانت «الأخبار» قد تلقت شكوى من «أمنية» الأولى على إدارتها التعليمية بالقليوبية،  بعد حصولها على 91% بالثانوية العامة، تفيد بتعرضها وعدد من زملائها من طلاب الدمج لمعاناة ومعاملة غير لائقة من جانب أحد الموظفين. ودخولها فى دوامة «الروتين» ، وتحويلها من لجنة إلى لجنة لإثبات قدرتها على الدراسة بالكلية.

وتتوجه «الأخبار» بالشكر للدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، على استجابته السريعة، وجهده الدءوب لكل ما يصب فى صالح الطلاب وخدمتهم.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي