حلمي رفلة يصرخ في وجه قطاع الطرق على «الصحراوي».. فيتركوه

المخرج والمنتج الكبير حلمي رفلة
المخرج والمنتج الكبير حلمي رفلة

 

الكثير لا يعلم أن المخرج والمنتج الكبير حلمي رفلة بدأ حياته ماكييرًا، وقام بعمل المكياج لأم كلثوم في جميع أفلامها، وأرسلته وزارة المعارف في بعثة إلى فرنسا لدراسة فن المكياج، وأمضى 3 سنوات في دراسة وجه أم كلثوم، وقام بعمل مكياج لعدد من الأفلام منها "ليلى بنت الريف، رصاصة في القلب".

وعمل حلمي في بداية حياته كمساعد مخرج لعدد من المخرجين منذ عام 1942، ومن أشهر أعماله كمخرج فيلم "ألمظ وعبده الحامولي، حماتي قنبلة ذرية، معبودة الجماهير"، ومن أبرز أعماله في مجال التأليف "حب وجنون، ابن للإيجار، عاشق الروح".

 حلمي رفلة كإنسان كان يخاف من العسكري وإذا مر أمام نقطة بوليس فإنه يمشي على الرصيف الآخر، وذلك كما تم نشره في جريدة أخبار اليوم في 5 ديسمبر 1959.

وفي يوم أوقفه بعض قطاع الطرق في الطريق الصحراوي للاستيلاء على نقوده، فارتعد جبنًا وأخذ يصرخ ويبكي ويولول بصورة جعلت قطاع الطرق يتركونه حتى لا يموت بين أيديهم.

ولد المخرج حلمي رفلة في 15 مايو 1909 في محافظة الجيزة، وعندما كان في طريقه من ليون إلى باريس لمعاينة أماكن تصوير فيلمه الجديد عن قصة حياة "توفيق الحكيم" وافته المنية في باريس ورحل في 22 أبريل 1978 عن عمر 68 عامًا.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي