استخدام التطبيقات الرقمية لتنشيط السياحة العربية

 شريف فتحى "أمين عام المنظمة العربية للسياحة"
شريف فتحى "أمين عام المنظمة العربية للسياحة"

أكد أمين عام المنظمة العربية للسياحة شريف فتحى أن الواقع الجديد الذى فرضته جائحة كورونا وتأثيرها الكبير على الأوضاع الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في الدول العربية تطلبت تحركًا سريعاً حيث بادرت المنظمة منذ بداية الجائحة بتشكيل فريق لإدارة الأزمات ضم وزراء السياحة العرب والمنظمات المعنية وجامعة الدول العربية وخبراء متخصصين بمجالات السياحة والسفر، حيث قدم الفريق العديد من التوصيات والدراسات.
وقد تقدمت المنظمة العربية للسياحة والاتحاد العربى للنقل الجوى والمنظمة العربية للطيران المدنى والاتحاد الدولى للنقل الجوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي فى دورته الـ 108 بمقترح مبادئ عامة تشمل توحيد اجراءات تسجيل واعتماد اللقاحات المضادة لكورونا ومعايير اخرى بين الدول العربية بما يسهم بشكل فاعل في تنشيط قطاع السياحة والسفر وتقليل خسائره واثارها السلبية على العاملين بهذا المجال.

أكد الأمين العام للمنظمة العربية للسياحة على اهمية سرعة التنسيق العربى المشترك فى هذا المجال بشكل يعتمد على احدث وافضل الممارسات والتوصيات العالمية تمهيدا لتنسيق عالمى متوقع وباستخدام افضل التطبيقات الرقمية التى تعتمد على النموذج المعتمد للـ QR كود وتضمن نزاهة وسرية معلومات المسافرين ومساعدتهم على تنظيم اجراءات سفرهم بشكل اسهل .

وهذا مايفرضه واقع التعايش مع كورونا وتحقيق افضل مواءمه بين الجوانب الصحيه والاقتصاديه ، مواصلا بأن قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي تضمن : 1- الموافقة على المبادىء العامة التى تشمل توحيد اجراءات تسجيل واعتماد اللقاحات واستخدامها مابين الدول العربية كمبادىء استرشادية بهذا المجال 2- إنشاء فريق عمل استشاري تحت مظلة جامعة الدول العربية يتكون من الأمانة الفنية للمجلس والمنظمة العربية للسياحة والاتحاد العربي للنقل الجوي والمنظمة العربية للطيران المدني والاتحاد الدولي للنقل الجوي ( اياتا ) لتقديم المشورة والدعم في هذا الشأن لجميع الدول التي ترغب في الاسترشاد بهذه الإجراءات وغيرها و تقديم المشورة للأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب.
وأختتم شريف عطية حديثه بشكره للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط لدعمه المقترح وللمجلس الاقتصادى والاجتماعى على تقديره لحجم التحدى الذى تواجهه صناعة السياحة والسفر .
 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي