مواد خطيرة تستخدم لحفظ «اللبن السائب» من الفساد.. أبرزها الفورمالين

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يتسبب تجميع اللبن بأساليب عشوائية فى الإضرار بصحة المواطنين، نتيجة تعرض «اللبن العشوائى» أو «السائب» الذى يباع فى أكياس بلاستيكية للتلوث، وقد يفسد سريعاً نتيجة طرق الحفظ السيئة. 

تقول الدكتورة أمانى الديب، باحث أول بقسم بحوث تكنولوجيا الألبان بمركز البحوث الزراعية: إن مشروع مراكز تجميع الألبان من المشروعات الهامة التى نتمنى أن تتم بأسرع وقت لحماية المواطنين من الأضرار الخطيرة التى تحدث لأجسامهم يوماً بعد يوم. وذلك لأن «اللبن العشوائى» أو «السائب» يُعرف بمدة حفظه وصلاحيته القليلة جداً التى لا تتعدى ساعتين أو ثلاثة على الأكثر من وقت الحلب، والتى تزيد بعدها فترة الحموضة التى تجعل قوام اللبن أكثر عرضة للتجبن بمجرد تعرضه للحرارة، لذا يضيف البائعون مواد حافظة لإطالة عمره ويظل محافظاً على قوامه ويكون صالحاً للبيع، وهذه المواد الحافظة تتمثل فى الفورمالين التى تستخدم فى حفظ جثث الموتى، أو ماء أكسجين أو بيكربونات صوديوم وغيرها من المواد الكيميائية التى تقتل الميكروبات الموجودة باللبن وبالتالى تزيد حفظه لفترة أطول.

وغالباً يستخدم البائعون مادة الفورمالين لرخص سعرها واستخدام نقط قليلة منها لتجعل اللبن على حالته السائلة لعدة أيام من دون أى تغير فى خواصه، ما يؤثر بالسلب فى كل أجهزة الجسم الحيوية بما فيها الكلى والكبد فضلاً عن أنها تعد سبباً رئيسياً فى الإصابة بالأورام نتيجة كثرة تناولها وتراكمها بالجسم يوماً بعد يوم.

اقرأ أيضاً| كيف يواجه «مدمني الشوكولاتة» شغفهم بتناولها؟

هذا بالإضافة لوسائل الغش الأخرى كتخفيف اللبن وإزالة الدهن الطبيعى الموجود به وإضافة مواد دهنية نباتية أخرى تجعله يحتوى على كمية أكبر من الدسم، ولذلك نجد فى الأقساط الكبيرة أداة تقوم بتقليب اللبن بشكل مستمر حتى تمنع ظهور طبقة الدهن على وجه اللبن ويظل ممزوجاً به.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي