السودان ترحب ببيان مجلس الأمن حول مفاوضات سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

رحبت الخارجية السودانية، بالبيان الرئاسي لمجلس الأمن حول مفاوضات سد النهضة، مؤكدة أنها تجدد استعدادها للانخراط في أي عملية تقود لاستئناف مفاوضات سد النهضة.

وأوضحت الخارجية السودانية، في تصريحات نقلتها فضائية “سكاي نيوز عربية”، في نبأ عاجل لها، أنها تأمل أن يدفع بيان مجلس الأمن الأطراف الـ3 المعنية بسد النهضة للانخراط مجددا في المفاوضات. 

وكان مجلس الأمن الدولي، قد دعا مصر والسودان وإثيوبيا، إلى استئناف مفاوضات سد النهضة الإثيوبي برعاية من الاتحاد الإفريقي، مشيرا إلى إحاطته علما باتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث، في مارس 2015، وبالمفاوضات الجارية.

وأصدر المجلس بيانا رئاسيًا، الأربعاء، شدد فيه على ضرورة التوصل على وجه السرعة إلى اتفاق ملزم ومقبول لجميع الأطراف، بشأن ملء وتشغيل السد، خلال فترة زمنية معقولة.

وحث المجلس، المراقبين الذين تمت دعوتهم لحضور المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي وأي مراقبين آخرين قد تقرر مصر والسودان وإثيوبيا دعوتهم بالتراضي بينهم بشكل مشترك، لدعم المفاوضات بهدف تسهيل حل القضايا الفنية والقانونية العالقة.

وقال المجلس إن الدول الثلاث عليها المضي قدما في عملية المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي، بطريقة بناءة وتعاونية، مؤكدا أن هذا البيان لا يحدد أي مبادئ أو سابقة في أي منازعات للمياه العابرة للحدود.

أقرا ايضا   الخارجية الاثيوبية ترحب بعودة المفاوضات للاتحاد الافريقي وتهاجم مجلس الأمن وأعضائه

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي