موسم حصاد الرمان «الذهب الأحمر».. الحرارة أنهكت المحصول 

موسم حصاد الذهب الأحمر فى أسيوط
موسم حصاد الذهب الأحمر فى أسيوط

الفاكهة هي رأس مال ثلاثة مراكز بمحافظة أسيوط هي "البداري - ساحل سليم - منفلوط"، أطلق عليها أصحابها، ومزارعيها لقب "الذهب الأحمر" قبل أي مناسبة في هذه المراكز تجد المزارع يخبرك بأنه ينتظر موسم الحصاد، ومع هذا الموسم تنتشر الأفراح والمناسبات العامة، لأن اقتصاد هذه المراكز يعتمد بشكل كبير على عائد الرمان والذي يحول الحالة المادية لأصحاب البساتين والحدائق التي تتلون باللون الأحمر في مثل هذه الأيام من كل عام. 

اقرأ أيضا: لربة المنزل.. كيفية اختيار الرمان من لونه وشكله 

رمان للتصدير
يعرف رمان البداري، وساحل سليم، ومنفلوط، في دول أوروبا بالكامل، خاصة ألمانيا، والنمسا، وبلجيكا، وهولندا والدنمارك، وبالأخص رمان البداري، فهو  معروف بأنه رقم واحد بين ناتج الرمان في العالم كله، والناتج الأول من بين نواتج الرمان في العالم العربي، ويُطلب بالإسم وتأتي إيردات التصدير من كافة الدول العربية، وحتى خلال أزمة فيروس كورونا مازالت البردات والثلاجات تأتي لشراء الرمان لتوريده إلى دول أوروبا ودول العالم.


ارتفاع أسعار الرمان 
قال محمد حسني مزارع إن الحرارة المرتفعة التى شهدتها مصر خلال الفترة الماضية هذا العام تسببت مصر في انخفاض ناتج بعض البساتين للنصف، مع ظهور ذبابة الفاكهة، وفي بعض الأماكن فقد الفدان أكثر من النصف، مما جعل سعره يرتفع هذا العام، فقد بدأ بيع الناتج المحلي من ٣ إلى ٥ جنيهات داخل الشادر، أما التصدير من ٥ إلى ٧  جنيهات، والأسعار مرشحة للزيادة مع استمرار تزايد الطلب على الناتج مع انخفاض الكميات الموجودة في الأسواق.


الرمان السكري 
وأضاف محمد عبد الصادق مهندس زراعي قائلا: "كانت أسيوط، وخاصة مركز "منفلوط" صاحب الصدارة في الرمان، حتى وصلت السلالة السكري التي تزرع في "البدارى" وحصلت على مركز  الصدارة، وكان دائماً المشهور، هو الرمان المنفلوطي، والذي كان ذا مذاق لاذع وليس سكري، حتي سيطرة السلالة السكرية التي تزرع في البداري، وأصبحت مطلوبة في أغلب دول العالم، ويزداد حجم المساحات المنزرعة بالرمان في البدارى سنوياً. 


مجمع صناعة الرمان قريباً 
وقال محافظ أسيوط اللواء عصام سعد إنه تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتفعيلا لمبادرة "حياة كريمة" تم اتخاذ خطوات جادة لإنشاء مجمع صناعات الرمان بمنطقة الكوم الأحمر الصناعية بمركز البدارى بالتنسيق مع كافة الجهات التنفيذية "هيئة تنمية الصعيد و هيئة التنمية الصناعية"، واستكمال خطوات تطوير المنطقة الصناعية بالكوم الأحمر بالبدارى ووضعها على رأس الأولويات، تمهيدًا لإقامة مجمع صناعات الرمان بها ليكون أول مركز متخصص في صناعة الرمان بصعيد مصر واستغلال إنتاجية المحافظة من محصول الرمان والتي تحتل فيه المركز الأول على مستوى الجمهورية في الإنتاج ويصدر لمعظم دول العالم.

اقرأ أيضا: لرمان لصحة شعرك وإنقاص وزنك 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي