خبير مصرفي يتوقع تثبيت البنك المركزي لأسعار الفائدة في اجتماع اليوم

أرشيفية
أرشيفية

توقع هاني أبو الفتوح الخبير المصرفي قيام لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري بتثبيت أسعار الفائدة في اجتماعها مساء اليوم الخميس بسبب ضغوط رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وقال الخبير المصرفي، إن ارتفاع معدل التضخم خلال الشهر الماضي، قد يعني أن البنك المركزي لن يبادر الآن بتخفيض أسعار الفائدة خاصة وأن التضخم مازال في نطاق المستهدف المحدد من البنك المركزي المصري، كما سيتخذ موقفا حذرًا في ظل مواصلة أسعار الغذاء العالمية الصعود.

ومن ناحية أخرى، يسعى المركزي نحو الحفاظ على جاذبية الاستثمار لتعزيز التدفقات من المستثمرين الخارجيين إلى سوق الديون المحلية التي بلغت 33 مليار دولار، ودرأ خطر تأثير ارتفاع أسعار الفائدة عالميًا، ما يجعل الاستثمار في أدوات الدين المحلي أقل جاذبية من الأصول الخالية من المخاطر مثل سندات الخزانة الأميركية، ويعزز جاذبية مصر كسوق ناشئة أنها من أعلى الأسواق الناشئة التي تمنح سعر فائدة حقيقي.

وأشار إلى أنه على الرغم من تسارع معدل في المدن المصرية بشكل طفيف إلى 5.7٪ في أغسطس من 5.4٪ في يوليو، ليصل إلى أعلى معدل له منذ نوفمبر 2020، فإنه لا يزال يحافظ على مستويات معتدلة داخل النطاق المستهدف من البنك المركزي المصري والبالغ 7% «±2%».

وتابع أنه في الوقت نفسه، ساهمت العوامل الخارجية بشكل سلبي في التضخم الأساسي متأثرًا جزئيًا بعوامل خارجية مثل تداعيات COVID-19، ومع ذلك فإن الارتفاع الهامشي في التضخم يأتي أقل من التوقعات لاتجاه تصاعدي ثابت  التي تستند إلى طفرة في أسعار السلع العالمية وتصاعد تكاليف المدخلات لقطاع الأعمال غير النفطي.

إقرأ أيضا| اليوم.. البنك المركزي يحسم أسعار الفائدة وتوقعات بالتثبيت

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي