فرنسا: قرار أستراليا إلغاء صفقة الغواصات «طعنة في الظهر»

 وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان

أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان عن غضبه إزاء قرار أستراليا فسخ عقد الغواصات الحربية مع بلاده، وقال إنه ينتظر توضيحا، بما في ذلك من الولايات المتحدة.

وقامت الخارجية الفرنسية بإصدار بيانا للتعليق على القرار الأسترالي، اليوم الخميس 16 سبتمبر، ووصفته بـ"القرار المؤسف".
وقال وزير الخارجية الفرنسي إن فسخ العقد يمثل "الطعنة في الظهر".

واعتبرت الخارجية الفرنسية أن "هذا قرار مخالف لنصّ وروح التعاون الذي ساد بين فرنسا وأستراليا".
وقالت الوزارة إن "القرار المؤسف (...) يؤكّد فحسب ضرورة إثارة مسألة الاستقلال الاستراتيجي الأوروبي بصوت عالٍ وواضح، ما من طريقة أخرى جديرة بالثقة للدفاع عن مصالحنا وقيمنا في العالم".
وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، في وقت سابق اليوم الخميس، أن بلاده فسخت عقداً ضخماً أبرمته مع مجموعة "نافال غروب" الفرنسية للصناعات الدفاعية لشراء غواصات تقليدية، في 2016، "لأنّها تفضّل أن تبني بمساعدة من الولايات المتحدة وبريطانيا غواصات تعمل بالدفع النووي".

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون في إعلانه إن "القرار الذي اتخذناه بعدم إكمال الطريق مع الغواصات من فئة أتّاك وسلوك هذه الطريق الأخرى ليس تغييرا في الرأي، إنه تغيير في الاحتياجات".
اقرأ أيضا: القوات الفرنسية تعلن مقتل قائد تنظيم «داعش» في الصحراء الكبرى

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي