لتنشيط الذاكرة.. 5 فيتامينات للأطفال قبل بداية العام الدراسي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

ترتبط قوة الذاكرة بعوامل عديدة، منها ما هو وراثي، ومنها ما يتعلق بطريقة تلقي المعلومات، بالإضافة إلى وجود فيتامينات معينة لابد أن يتناولها الطفل خاصة مع بداية العام الدراسي الجديد، لأنها تساعد على تقوية الذاكرة.

ويقول العالم مات كوتشان، إن الفيتامينات الموجودة في العناصر الغذائية تلعب دوراً مهماً في تنشيط الذاكرة، كما تعد مهمة في إنشاء الروابط العصبية للدماغ وإشارات الخلايا، فضلا عن أن الأطفال ربما لا يحصلون على الفيتامينات والعناصر الضرورية من خلال وجباتهم الغذائية، لذلك من الضروري منح المكملات الغذائيه لهم عن طريق تناول بعض الفيتامينات الموجودة في عناصر غذائية معينة، وذلك حسب ما تم ذكره في مجلة "webmd".

وبحسب ما ذكر في صحيفة "usnews" الأمريكية، يوجد 5 عناصر غذائية يجب أن يحصل عليها الأطفال مع بداية العام الدراسي،منها:

_ يعتبر كل من اللوتين وزياكسانثين نوعان مختلفان من العناصر الغذائية، وهي أصباغ نباتية ذات خصائص قوية مضادة للأكسدة ولهما دوراً في دعم الذاكرة ، ويعملان على تحسين معالجة البصر لدى الأطفال ، وتعتبر الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة هي مصدر قوي للوتين مثل السبانخ واللفت والطماطم والبيض والذرة وكذلك الكيوي والعنب والبرتقال والكوسا.

_ ذكرت اختصاصية التغذية في كولومبيا إيلانا ناتكر، أن الدهون غير المشبعة تساعد في تطوير الأداء وتنشيط الذاكرة لدي الأطفال، حيث يتكون الإنسان من 60% من الدهون، وهو ما يفسر سبب كون تناول الدهون الصحية، وخاصة الدهون غير المشبعة أو "الجيدة"، مفيدا جدا للتطور ووتنشيط الدماغ خلال جميع مراحل حياة الطفل ، وتعتبر المكسرات والبذور والأفوكادو وزيت الزيتون كلها مصادر كبيرة للدهون غير المشبعة. 

_ تناول عنصر  الأنثوسيانين يزيد تدفق الدم إلى الدماغ ،  وهي مغذيات كامنة موجوده في الفواكه والخضروات ذات اللون الأرجواني والأزرق ، لانه يعمل على تدعم صحة الدماغ ،ويعتبر العنب والتوت هما طعامان رائعان لتحسين دماغ الأطفال ، وذلك حسب ما ذكرت دراسة نشرت عام 2017 في المجلة الأوروبية للتغذية.

اقرأ ايضا:فوائد «نواة التمر» للعيون .. تقوي النظر وتعمل على نمو الرموش


_ يعتبر الكولين عنصر غذائي لتنشيط الدماغ، لأنه يساعد في نقل العديد من النواقل العصبية التي تسمح بمعالجة وتنشيط عالي في الدماغ، ،فضلا عن أن قلة الكولين لدى النساء أثناء الحمل تؤثر بشكل كبير على الصحة الإدراكية لأطفالهن في المستقبل، وتحتوي الفاصوليا واللحوم العضوية على نسب عالية من هذا العنصر لكن البيض يحتوي على المزيد من هذه العناصر الغذائية الفريدة وهو أكثر ملاءمة للأطفال.  

_ يوجد فيتامين هـ في كل أجزاء الدماغ المرتبطة بالذاكرة، والرؤية، والسمع، وتطور اللغة والتعلم ، وهو من أقوى العناصر الغذائية المضادة للأكسدة، وقد ثبت أنه يعمل كمكمل للوتين في حماية الـDHA، وهو أحد الأحماض الدهنية أوميغا 3 لتنشيط وتغذية دماغ الأطفال، ويعتبر البيض وبذور عباد الشمس واللوز والبندق والفول السوداني والبروكلي، هما مصادر آمنة تحتوي على فيتامين ه‍.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي