الرئيس السيسي يكشف الهدف من فكرة تغير الخطاب الديني

 الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إن الاعتقاد ان تحقيق تجديد الخطاب الدينى ممكن ان يتحقق خلال عام او اكثر لاننا نتعامل مع بشر وهناك اختلافات فى التعامل مع فئات الشعب المصري ، مشيرا الى ان النقطة المضيئة ان الـ7 الماضية كان هناك تجربة عملية وخرجنا بدروس ولم يتم وضعها بأيد مخططة .

اقرا ايضا .. الرئيس: سيدة المنصورة إمرأة عظيمة و«شقيانة على أهلها» ومثل نفتخر به في مصر

وأضاف " الرئيس السيسي" خلال مداخلة هاتفية مع الاعلامي  يوسف الحسيني في برنامج "التاسعة " المذاع على التليفزيون المصري ، اليوم الأربعاء ، أن الحالة التى تشكلت عام 2011 والتى دفعتها مصر من ابناءها ومدخراتها مما شكل حالة  واعية لدى الشعب المصري مشيرا الى ان  ربنا هو من عمل الدين والدين قابل للتشكيل والتطوير منوها ان العبادات والصلاة لن تتغير ولكن التحضر والفهم هو من يتغير ولابد من وجود فهم ووعى لفهم الدينى ان يتغير هذا هو  الهدق من الخطاب الديني .

وتابع :" الثوابت المتواجدة في الدين لن تتغير  ولكن هناك اشياء لابد من تطويرها وتغيرها لاننا نظلم الدين بهدذا الفهم الخاطيء " قائلا الدين الاسلامى لن يضيع ، موضحاً أننا أخذنا ثوابت ثقافة من عام 1000 عام وطبقنها علي عصرنا، لافتاً أن ذلك يعد ظلماً للدين بدون قصد.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي