اجتماع عربي للجان النقل البري والبحري لمناقشة التدابير الاحترازية

اجتماع عربي للجان الفنية للنقل البري والبحري
اجتماع عربي للجان الفنية للنقل البري والبحري

بدأت اليوم (حضوريًا)، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال الاجتماع المشترك للجان الفنية للنقل البري والبحري ومتعدد الوسائط في الدول العربية، برئاسة اللواء رضا أحمد إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري بوزارة النقل بجمهورية مصر العربية، وبمشاركة ممثلي الدول العربية المعنيين بقطاعات النقل.

 

وأكد اللواء رضا أحمد إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري بوزارة النقل المصرية، أهمية وجود دليل استرشادي عربي للتدابير الاحترازية في قطاع النقل العربي للتعامل مع حالات الطوارئ ومنها جائحة كورونا.
 

وقال "إسماعيل" في كلمته الافتتاحية للاجتماع، إنه في ضوء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد وتداعياتها السلبية على كافة نواحي الحياة في المجتمع الدولي والعربي، فإن الأمر يتطلب سرعة اتخاذ الإجراءات لرفع مستويات الوعي وتعزيز القدرات لوضع تطابير مواجهة تداعيات الجائحة موضع التنفيذ، خاصة وأن قطاع النقل العربي كان أحد أكثر القطاعات تضررًا جراء الآثار السلبية لتلك الجائحة، وتم مناقشة تداعيات تلك الجائحة على قطاع النقل العربي من خلال ندوة نظمتها الجامعة العربية فى يونيو2020 وكان من مخرجاتها اعداد " دليل استرشادي للتدابير الاحترازية فى قطاع النقل العربي للتعامل مع حالات الطوارئ".

 

ومن جانبها أكدت مدير ادارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية الوزير مفوض الدكتورة دينا الظاهر اهمية الموضوعات التى يناقشها اجتماع اليوم فى مجال النقل  بمختلف انواعه ، ومنها الدليل الاسترشادي للتدابير الاحترازية في قطاع النقل العربي للتعامل مع حالات الطوارئ ، وذلك في ضوء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد وتداعياتها التي شكلت تحدياً رئيسياً أمام المجتمع الدولي ولكون قطاع النقل العربي أحد أكثر القطاعات تضرراً جراء الأثار السلبية لتلك الجائحة، وتم إعداد هذا الدليل من خلال تشكيل ثلاثة فرق عمل ( فريق النقل البري ) ، ( فريق النقل البحري ) ، ( فريق النقل الجوي) وتحت إشراف إدارة النقل والسياحة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

 

وأوضحت "الظاهر"، في كلمتها الافتتاحية للاجتماع انه سيصدر توصية برفع هذا الدليل الاسترشادي إلى المكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب الشهر المقبل للنظر فى الموافقة عليه.

 

وأضافت الظاهر ان الاجتماع المشترك يناقش ايضا " إنشاء منصة الكترونية عربية شاملة للنقل الطرقى والسككي والبحري ومتعدد الوسائط ، وهو المقترح الذي تقدمت به وزارة النقل في جمهورية مصر العربية إلى الدورة (33) لمجلس  وزراء النقل العرب بتاريخ (أكتوبر: 2020) بهدف المساهمة في تسهيل نقل التجارة بين الدول العربية.

 

كما يبحث الاجتماع سبل تمويل تكلفة دراسة الجدوى الشاملة لمشروع انشاء آلية عربية وقاعدة بيانات لدعم مجال صناعة إصلاح وبناء السفن في الدول العربية ، حيث تقدمت بتلك الدراسة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وأعدت الشروط المرجعية الخاصة بها والتي أقرها المكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب في دورته (66) بتاريخ 25/5/2021، وتناقش الدراسة وضع صناعة إصلاح وبناء السفن في العالم وفي الدول العربية وأهمية وجود مثل تلك الآلية لما لها من العديد من العوائد الاقتصادية المتوقعة التي تعود بالفائدة على الدول العربية.

 

وأوضحت الظاهر أن الاجتماع يناقش كذلك، الاتجاهات الحديثة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي (AI) في قطاعات النقل واللوجيستيات ومستقبلها في المنطقة العربية ، حيث تقدمت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بتلك الدراسة كونها أحد مكونات الثورة الصناعية الرابعة والمحرك الرئيسي لباقي عناصرها، وبيان مستقبل الذكاء الاصطناعي في المنطقة العربية والدور الرائد للأكاديمية في هذا المجال.

 

كما يناقش الاجتماع ،  تحديث دراسة توحيد مواصفات الأبعاد والأوزان المحورية للشاحنات العاملة بين الدول العربية ، وتساهم تلك الدراسة في إيجاد حلول لإحدى العقبات الرئيسية التي يعاني منها قطاع النقل البري في نقل التجارة بين الدول العربية ، الى جانب مناقشة بحث متطلبات تحديث وتفعيل موقع السلامة الطرقية ، ويساهم الموقع في تحسين الأمان والسلامة  لحركة للمواطنين على الطرق وذلك تنفيذاً لقرارات الأمم المتحدة في هذا الشأن.

 

ومن المقرر أن يتم رفع نتائج وتوصيات الاجتماع المشترك إلى الدورة القادمة (34) لمجلس وزراء النقل العرب الشهر المقبل للنظر في إقرارها والعمل بموجبها.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي