غدا.. انعقاد أول جلسة للحكومة اللبنانية الجديدة بقصر الرئاسة ببعبدا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

تنعقد غدا الإثنين أولى جلسات الحكومة اللبنانية الجديدة بقصر الرئاسة ببعبدا، وهي المرة الأولى التي تجتمع فيها الحكومة بكامل تشكيلها منذ إعلانها يوم الجمعة الماضي في مرسوم أصدره رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وذلك بعد فراغ حكومي دام لـ13 شهرا منذ استقالة حكومة الدكتور حسان دياب في العاشر من أغسطس العام الماضي واستمرارها في مهمة تصريف الأعمال لأطول فترة في تاريخ لبنان حتى تشكيل الحكومة الجديدة.

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي: مستعدون لدعم حكومة لبنان الجديدة

ومن المرتقب أن يترأس عون الاجتماع الأول للحكومة في تمام الساعة العاشرة صباحا بتوقيت القاهرة بعد التقاط الصورة التذكارية التي تضم جميع أعضاء الحكومة المؤلفة من 24 وزيرا من الخبراء الذين تم التوافق عليهم بين المعنيين بتشكيل الحكومة.


ويشهد الاجتماع الأول للحكومة غدا مناقشة عدد من الملفات وعلى رأسها ملف توفير الوقود، حيث يتزامن انعقاد أولى جلسات مجلس الوزراء بتشكيله الجديد مع بوادر أزمة نقص حادة في البنزين والمازوت مع إغلاق أغلب المحطات أبوابها منذ أمس انتظارا للبت في ملف رفع الدعم عن الوقود.


كما تناقش الحكومة الجديدة ملفات الإصلاح الاقتصادي والإجراءات التي يشترطها صندوق النقد الدولي للتعاون مع لبنان لإخراجه من أزمته الاقتصادية التي صنفها البنك الدولي ضمن أسوأ 3 أزمات في التاريخ منذ منتصف القرن التاسع عشر.


كما تبدأ الحكومة غدا في تشكيل لجنة لإعداد بيانها المقرر طرحه على مجلس النواب لنيل الثقة في أسرع وقت ممكن، إذ أن الأزمات المتراكمة تتفاقم بمنتهى السرعة وتحتاج إلى حلول تسابق الزمن من أجل إنقاذ اللبنانيين وحشد الدعم الداخلي والدولي للخروج من المأزق الراهن.

Advertisements