أحمد العوضي: ياسمين عبد العزيز تعافت وستعود للقاهرة خلال أيام

أحمد العوضي وياسمين عبد العزيز
أحمد العوضي وياسمين عبد العزيز


كشف الفنان أحمد العوضي زوج الفنانة ياسمين عبد العزيز تفاصيل جديدة حول حالتها الصحية بعد تعافيها وكتابة أول تدوينة لها بالامس بعد تعرضها للوعكة الكبرى.

وقال العوضي: "كنت منتظر على مدار الشهرين الماضيين منذ تعرض ياسمين لوعكتها الصحية  أن تتحسن حالتها فعلياً حتى أتحدث عن حالتها الصحية وقلت مش هتكلم غير لما تبقى حالتها مستقرة  مكنش ينفع اطمن الناس وأنا مش مطمن لان الشهرين الي فاتوا كانوا صعبين جداً عليها وعلينا وعلى جمهورها وكل محبيها".

وتابع في مداخلة هاتفية خلال  برنامج " كلمة أخيرة" الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON" من سويسرا قائلا" "ياسمين كويسة الحمد لله وتعافت تماماً الحمد وخلال أيام ستعود لمصر وسط جمهورها وستعود لحياتها الطبيعية".

وعن تفاصيل حالتها الصحية وماتعرضت له والذي يعلنها العوضي لاول مرة قال: "في يوم 11 يوليو الماضي دخلت ياسمين للمستتشفى كانت المفروض تعمل عملية بسيطة  متعارف عليها في أوساط الامراض النسائية ومن المفترض بحسب حديث الطبيب المعالج لياسيمن أنه بعد إجراء تلك العملية النسائية ستعود لمنزلها في غضون ثلاثة او أربعة ايام لكن شهدت ياسمين تدهور بعد العملية  كبيراً".

 

لكنه عاد وشدد قائلاً : "مقدرش اقول لحد الان أن هناك خطأ طبي دون أن يكون لدي إثباتات قوية لكن الثابت أن هناك إهمالاً جسيماً في متابعة الحالة والمشكلة أن ماحدث هو  فشل في اللحلاق بالتدهور الذي شهدته مما أدى للمضاعفات التي تعرضت لها".

ورداً على أحد الاطباء الذي برر فيه ماتعرضت له زوجته قال: "ماينفعش نغسل الماء بالماء وندافع ونبرر وخلاص ماحدث هو إهمال جسيم فشل في تدارك المضاعافات قبل حدوثها دون  النظر لحالة ياسمين عبد العزيز وكانت هتروح فيها".

وذكر "العوضي": "ياسمين فعلاً كانت هتموت فيها وهقول حاجة حصلت ياسمين كلمت الدكتور وقالتله أنا بموت ضحك وقال أنا في إجازة وروحي إتعشي وإتمشي ده إسمه كلام ؟!  هل ده طبيعي؟!"".

 

وأكمل : «ياسمين فضلت اربع ايام تتأوه وتقلي بموت ولما أكلم الدكتور يقلي لا عادي دي حاجة بتحصل لنحو 15% من اللي بيعملوا العملية دي واللي شخصها من بره» وانا بشكره الدكتور هشام كيلاني استاذ الجراحة بجامعة عين شمس ودكتور عصام شلباية   الذس انقذ حياتها جراحياً في التوقيت المناسب وده نموذج للاطباء المحترمين في المقابل كان هناك إهمال من الطبيب المعالج".

وحول مشاعره وقت تدهور حالتها: "لولا الناس المحترمين الطبيبين الذين تدخلوا بعلاج مضاعفات الطبيب المعالج أنا بشكرهم فعلاً لانهم أنقذوا حياتها".

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي