بيتكوين مهددة من السلفادور بعدم كفاءة تغطية الإنترنت بمعدل 45%

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

حذر صندوق النقد الدولي من تبني الأصول المشفرة عالية المضاربة كعملة وطنية، لعدة عوامل وفق ما نشرته صحيفة اندبندت.

كما تسود البلاد مخاوف عميقة بشأن تقلب العملة المشفرة والعواقب الوخيمة على الدولة لانهيار الأسعار، كما يرى خبراء الاقتصاد احتمالية تحويل السلفادور لأرض لغسيل الأموال عن طريق استخدام البيتكوين بها كما قام الرئيس بوكيلي قد قمع أي معارضة مشفرة. حيث تم اعتقال ماريو جوميز، المتخصص في العملات المشفرة الذي حذر من عيوب تبنيها كعملة وطنية، لفترة وجيزة هذا الأسبوع بتهمة "الاحتيال المالي" بحسب "صنداي تايمز".

 اقرأ أيضًا.. صندوق النقد الدولي يخصص 45 مليار دولار للدول العربية لمكافحة كورونا

وذكرت اندبندت أنه على الرغم ضخ ائتماني بقيمة 150 مليون دولار في بنك التنمية في السلفادور لتحويل "البيتكوين" مرة أخرى إلى العملة الأميركية إذا فضل الناس الاحتفاظ بالدولار إلا أن 70 % من السكان لا يستخدمون البنوك. في حين تمثل تحويلات المواطنين الذين يعيشون في الخارج حوالى خمس الناتج المحلي الإجمالي السنوي، وفقاً للبنك الدولي.

من زاوية أخرى، فإن تحويلات البيتكوين تحتاج الانترنت والذي لا يغطي سوى 45% فقط من السلفادور بم يحرم معظم مواطني السلفادور من استخدام البيتكوين.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي