رئيس جامعة أسيوط يشيد بالجهد المبذول في إنشاء مستشفى الإصابات الجامعي  

رئيس جامعة أسيوط
رئيس جامعة أسيوط

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط أن وحدة الإصابات تعتبر مثالاَ لإنتاج العمل الجماعي  المتراكم على مدى سنوات طويلة منذ نشأتها عام 1986 و الجارى العمل لنقلها  إلى المستشفى الجديدة والذى يرجع الفضل في طرح فكرة إنشاءها للدكتور عبد الخالق حافظ أستاذ جراحة العظام و الذي تقدم بدراسة للمشروع  سنة 1995_1996 بموازنة رسمية حوالي 10 مليون فى السنة و امتد تأسيس المستشفى على مدار السنوات طويلة  حتى شهدت خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة دفعة  كبيرة من الحكومة المصرية و القيادة السياسية،  مشيداَ بدعم القيادة السياسية و الحكومة في إنشاء مستشفى الإصابات الجامعي  الجديد على مستوى عالمي و المقرر افتتاحها  خلال الشهور القادمة بميزانية تبلغ حوالي 875 مليون جنية .

تمثل المستشفى دفعة كبيرة لخدمة الإصابات في جمهورية مصر العربية بطاقة استيعابية 500 سرير و 33 غرف عمليات و ليس فقط لمضاعفة حجم  العمل ولكن  لما تضمه من إمكانيات لوجستية و إمكانيات ضخمة و إمكانية بث  المباشر من داخل غرف العمليات  لأى مكان في العالم وكذلك  مراكز تدريب مجهزة  على أن  أنواع من الجراحات  مراكز تأهيل على أعلى مستوى، على  أن يبدأ العمل بالعيادات الخارجية  خلال منتصف الشهر الجاري والذي يأتي استكمالا لخطة الجامعة الإستراتيجية لمضاعفة عدد أسرة المستشفى الخاص و التي تضم  جزء  خاص الباطنة و العنايات المركزة و الجراحة العامة و تتم هذه المنظومة بإنشاء مستشفى الرمد و الأنف و الإذن   وإنشاء  مركز2020 اكبر مركز لعلاج الأورام و الذي يضم مركز علاج اشعاعى و علاج كيماوي و مركز أبحاث.

اقرأ أيضا| رئيس جامعة أسيوط يفتح مقرعيادات التأمين الصحى

جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات حفل تكريم الدكتور أسامة فاروق  أستاذ جراحة العظام و المدير التنفيذي لمستشفى الإصابات الجديدة و تكريم عدد من العاملين بوحدة الإصابات بالمستشفيات الجامعية و ذلك بحضور الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب و رئيس مجلس مستشفيات أسيوط الجامعية و الدكتور إيهاب فوزي  المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية و الدكتور علاء عبد المنعم مدير المستشفى الجامعي و الدكتور محمد عبد الباسط نائب المدير لشئون الإصابات  و منظم الحفل والمستشار وليد حنفى المستشار القانونى للمستشفيات الجامعية و لفيف من الأطباء و المتخصصين في مختلف التخصصات الطبية و بمشاركة الأطقم الطبية و التمريض  و العاملين بالوحدة .

كما وجه رئيس الجامعة الشكر لجميع العاملين بوحدة الإصابات من الأطقم الطبية والتمريض والأخصائيين والإداريين والعاملين بها و الذين تولى مسئولية هذه الوحدة و مساهمتهم فى إنجاح تحويل وحدة الإصابات إلى أكبر مستشفى للإصابات  وعلى رأسهم الدكتور أسامة فاروق و الذي ساعد في التطوير الإدارى والفني من تدريب و تأهيل و تنظيم العمل و تطوير الإمكانيات للعمل بصورة جيدة على مدى سنوات طويلة منذ أن كان مدرسا بالقسم و مازلنا نتوقع منه الكثير و الكثير من العطاء و الجهد .

و خلال كلمته أكد  الدكتور علاء  عطية على فخره و اعتزازه بالعمل بوحدة الإصابات منذ عام 2005 و حتى 2020  مؤكدا أن وحدة الإصابات مصنع الرجال و أن جاز التعبير لما يتحملوه  العاملين بها من  استقبال والتعامل مع الحالات الحرجة و حالات الطوارئ ،مؤكدا  على دعم إدارة الجامعة  و إدارة المستشفيات الجامعية  اللامحدود  لدعم و تطوير وحدة الإصابات  حتى أصبحت  الجامعة تمتلك اكبر مستشفى تخصصي للإصابات .

 كما وجة الدكتور أسامة فاروق الشكر والتقدير لكافة الحضور المشاركين فى الحفل والذي يعد لفتة إنسانية طبية من إدارة الجامعة برئاسة الدكتور طارق الجمال مؤكدا على  ان من يستحق التكريم كافة الأطباء المتعاقبين على رئاسة الوحدة   بالإضافة  إلى كافة العاملين بوحدة الإصابات من الأطقم الطبية و أطقم التمريض و العاملين و الذين كانوا ع قدر و تحمل المسئولية التي كانت على  عاتقهم  لخدمة المرضى و باعتبارهم الشريك الاساسى في تطوير الوحدة حتى اصبحت من أكبر المستشفيات المتخصصة .

 كما تقدم الدكتور محمد عبد الباسط بالإنابة عن جميع العاملين بوحدة الإصابات بتوجيه الشكر إلى جميع الحاضرين لحفل التكريم الخاص بوحدة الإصابات مؤكدا أن الوحدة  كانت و مازالت مستمرة في خدمة و علاج مرضى الإصابات بصعيد مصر و ذلك منذ إنشاءها في ابريل 1989 بطاقة سريرية مقدراها سبعة أسرة ملحق بها غرفتان للعمليات و توالى التطوير و حدة الإصابات على مدار السنوات الماضية حتى وصلت إلى للوضع الحالي و أصبحت الطاقة الاستيعابية للوحدة 230 سرير كما  يتضح حجم العبء الملقى على عاتق الأطباء و العاملين بوحدة الإصابات من خلال الإحصائيات  التى تبين عدد مرضى حالات الإصابات حيث ان متوسط عدد حالات التردد خلال السنوات الماضية حوالى 40 ألف حالة سنويا بينما متوسط حالات الدخول حوالي 15 ألف حالة سنويا و متوسط حالات العمليات 950 حالة شهريا باجمالى 11400 عملية سنويا  و في ختام كلمته توجه بالشكر إلى الدكتور أسامة فاروق لتفانيه و إخلاصه في العمل  منذ توليه العديد المناصب كمدير لوحدة الإصابات من 2008 الى 2011 و مديرا لمستشفى أسيوط الجامعي من 2011 الى 2013 و مدير لوحدة الإصابات بقسم العظام 2014و  نائب رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية 2015  و المدير التنفيذي لمستشفى الإصابات الجديدة 2018/2019 و ممثل للجنة الاستشارية للجمعية الدولية لتثبيت الكسور العظام 2021.

كما شهد ختام فعاليات الحفل تكريم الدكتور طارق الجمال والدكتور علاء عطية والدكتور إيهاب فوزى والدكتور علاء عبد المنعم وكذلك تكريم الدكتور ماهر العسال أستاذ جراحة العظام والكسور والدكتور رشدى الخياط أستاذ جراحة المخ والأعصاب والدكتور أسامة فاروق بالإضافة على تكريم عدد من العاملين بوحدة الإصابات .

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي