بوتين: ما يحدث في أفغانستان «كارثة إنسانية»

 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

 وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما يحدث في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأميركية منها بأنه كارثة إنسانية، مؤكدًا على أن تفكك أفغانستان ليس من مصلحة بلاده.

وقال بوتين، خلال المنتدى الاقتصادي الشرقي في مدينة فلاديفوستوك بأقصى الشرق الروسي، حسبما أفادت وكالة أنباء " نوفوستي" اليوم الجمعة، "بالفعل إنها كارثة، وهذه هي الحقيقة، وهذه ليست كلماتي، وإنما كلمات المحللين الأميركيين أنفسهم".

وأضاف بوتين: "إنها كارثة لأن الأميركيين، وهم أناس براجماتيون، قد أنفقوا على هذه الحملة أكثر من تريليون ونصف تريليون دولار خلال تلك السنوات، وكانت المحصلة صفر". 

وتابع: " إذا نظرنا إلى عدد الأشخاص، الذين تم التخلي عنهم في أفغانستان والذين عملوا مع الغرب "الجماعي" والولايات المتحدة وحلفائها، فهذه كارثة إنسانية"، مشيرًا إلى أن تفكك أفغانستان ليس من مصلحة بلاده.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي