انخفاض سعر الصبارة الراقصة في الأسواق رغم الإقبال الشديد| فيديو

 الصبارة الراقصة
الصبارة الراقصة

انتشرت الصبارة الراقصة، على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، ولفتت  أنظار الجميع، الكبار والصغار، وتزايد الإقبال على شرائها رغم إرتفاع أسعارها.

«الصبارة الراقصة» عبارة عن لعبة على هيئة صبارة باللون الأخضر، تتمايل يمينا ويسارا تُصدر أضواءً ملونة وأصواتًا مماثلة لمن يتحدث إليها، مصنوعة من القطن على شكل نبات الصبار الأخضر، وموضوعة بأصيص باللون البني، انتشرت مؤخرا في الشوارع المصرية، وقد حظيت بشعبية كبيرة بين الشباب والأطفال ،  لتغزو مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، وتشعلها بهاشتاج #الصبارة_الراقصة، الأمر الذي أثار فضول الكثير لمعرفة قصتها.

البعض من مستخدمي خدمة التواصل الاجتماعي وصفها بأنها ترقص الشباب في البيوت والمكاتب والسيارات، وبالنسبة للأطفال فهي تقلد صوت الطفل في بكاه فتسكته وتجعله يبتسم. 

تختلف أشكالها، فهناك صبارة الممسكة بجيتار المرتدية غطاء للرأس وهناك من تعمل بالبطارية وأخرى تعمل بالشحن، وتتحرك بتمايل عند تشغيل الأغاني، حيث يوجد بها ١٠٠ أغنية أو عند التحدث بجانبها فتقلد الصوت بشكل مهتز يثير السخرية.

الصبارة الراقصة في الأسواق الشعبية 

تجولت «كاميرا بوابة أخبار اليوم» في إحدى الأسواق الشعبية ، للتعرف على أسعار الصبارة الراقصة ومدى إقبال المواطنين على شرائها.

يقول كريم عزت، صاحب أحد المحلات بالفجالة، إن هناك إقبالَا لم يشاهده من قبل علي شراء الصبارة، حيث وصل سعرها من ٢٠٠ إلى٢٥٠ حسب نوعها، إما بشحن أو بالبطارية، ووصل سعرها عند بعض التجار الآخرين من ٥٠٠ إلى ١٠٠٠ جينه.

وانخفص سعر الصبارة الراقصة في الأسواق، وللتعرف على المزيد شاهد الفيديو التالي:

اقرأ أيضًا.. متحدث «مبادرة إحلال السيارات» يكشف عن تيسيرات جديدة للمواطنين |خاص

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي