10.6 تريليون دولار حجم تجارة مجموعة العشرين في الربع الثاني

صورة موضوعية
صورة موضوعية

بلغت القيمة المالية لتجارة مجموعة العشرين في السلع والخدمات معا، 10.6 تريليون دولار خلال الربع الثاني 2021، بواقع 8.5 تريليون دولار لتجارة السلع، و2.1 تريليون دولار في الخدمات، بزيادة قدرها 5.25 و4.25% على التوالي.

وجاء توزيع الأرقام بواقع 8.5 تريليون دولار لتجارة السلع 4212.9 مليار دولار للصادرات و4251.9 مليار دولار للواردات، و2.1 تريليون دولار في الخدمات "1116.1 مليار دولار للصادرات و996.9 مليار دولار للواردات".

وغير أن هذه الأرقام التي نشرتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أمس لا تشمل تجارة السعودية في السلع والخدمات، لعدم تقديمها.

وأوضحت المنظمة - الذراع الاستشارية الرئيسة لمجموعة العشرين - أن الربع الثاني 2021 شهد بلوغ تجارة السلع الدولية لمجموعة العشرين إلى مستوى مرتفع جديد بعد المستويات القياسية المسجلة بالفعل في الربع الأول من العام.

ولكن على الرغم من زيادة صادرات وواردات المجموعة من السلع بنسبة 4.1 و6.4 % في الربع الثاني 2021 مقارنة بالربع السابق، إلا أن هذه الزيادة أظهرت تباطؤا مقارنة بالمعدلات المسجلة في الربع الأول 2021.

كما في الربع السابق، فإن ارتفاع أسعار السلع يفسر جزءا كبيرا من الزيادة، حيث أدى الازدحام في قضايا الشحن والإمداد الدولية حول أشباه الموصلات إلى زيادة الضغط على أسعار السلع المتداولة.

وزراء التجارة والاستثمار في مجموعة العشرين يعربون عن قلقهم إزاء مخاطر كورونا

وشهدت اقتصادات المجموعة الأكثر اعتمادا على صادرات السلع الأولية نموا قويا في الصادرات في الربع الثاني 2021، نتيجة لمزيج من الأسعار المتزايدة والعرض العالمي المحدود (مثل النحاس) والطلب القوي ولا سيما من الصين واليابان وكوريا.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي