«الفلاحين الزراعيين»: مشروع مستقبل مصر يعمل على زيادة الرقعة الزراعية 

 النوبي أبو اللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين
النوبي أبو اللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين

أكدت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين أن مشروع مستقبل مصر الزراعي هو واحد من المشروعات الواعدة في قطاع الزراعة في مصر، حيث يعمل على زيادة مساحة الرقعة الزراعية واستصلاح أراضي جديدة في الصحراء الغربية بما يؤدي لزيادة لنهضة تنموية وزراعية وعمرانية في مصر.


وأوضحت النقابة، في بيان لها اليوم، أن هذا المشروع الواعد والذي يحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية يأتي في إطار المشروع القومي العملاق "الدلتا الجديدة" الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي يستهدف استصلاح وزراعة أكثر من 2 مليون فدان وسيؤدي إلى نقلة في قطاع الزراعة.


وقال النوبي أبو اللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين، أن الرئيس السيسي منذ توليه مسئولية البلاد أولى قطاع الزراعة اهتماما بالغا وعمل على إطلاق مشروعات قومية ضخمة من أبرزها مشروع استصلاح وزراعة المليون ونصف فدان، وكذلك مشروع الـ100 ألف صوبة زراعية، ومشروع الدلتا الجديدة.


وأوضح أن الدولة المصرية لديها استراتيجية لتحقيق التنمية في كل القطاعات وفي كافة أنحاء الجمهورية، وتستهدف زيادة مساحة الرقعة الزراعية والتوسع الأفقي في مناطق لم تجري زراعتها من قبل، 


واضاف أن مشروع مستقبل مصر سيكون له مردودا كبيرا تنمويا وعمرانيا، حيث سيخلق مجتمعات عمرانية متكاملة في موقع جغرافي متميز. 


وأشار الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين إلى أن مشروع مستقبل مصر سيعمل على زيادة تحقيق الأمن الغذائي حيث سيشهد زراعة محاصيل استراتيجية هامة مثل بنجر السكر والقمح لتلبية احتياجات السوق المحلي وتصدير الفائض، كما أنه سيوفر مئات الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للشباب، ويوسع مساحة الرقعة العمرانية في منطقة واعدة في الجانب الغربي من مصر بالقرب من محور الضبعة وشبكة المحاور الجديدة والمدن الساحلية.

اقرأ أيضا| نقابة الفلاحين تطالب وزارة الزراعة بحل أزمة الأسمدة

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي