بعد أزمة القوائم الحمراء.. مصادر بالصحة: كل دولة منوط بها تحديد إجراءاتها الصحية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أكدت مصادر بوزارة الصحة والسكان، أن إجراءات الحجر الصحي لأي دولة تحدد وفقا لظهور متحورات جديدة من فيروس كورونا ومتوسطات تطعيمات المواطنين باللقاحات.

وأوضحت المصادر، أن هناك بعض الدول التي وضعت إجراءات للحجر الصحي تحت مسمي «القائمة الحمراء» و «القائمة الخضراء»، مشيرا إلى أن مصر أيضا تنتهج نفس النهج.

اقرأ أيضا| ليفربول يقود البريميرليج ضد الفيفا في معركة «سفر اللاعبين لمنتخباتهم»

وقررت أندية البريميرليج، اليوم الثلاثاء، عدم السماح للاعبيها بالانضمام إلى المنتخبات في فترة التوقف الدولي الشهر المقبل، وذلك في المباريات التي ستقام في الدول التي تتواجد بالقائمة الحمراء.

ودعم «البريميرليج» بقوة قرار الأندية، والذي سيتم تطبيقه على ما يقارب من 60 لاعبا من 19 ناديا مختلفا، والذين كانوا سيسافرون إلى 26 دولة من تلك المتواجدة في القائمة الحمراء.

 ويأتي ذلك مع موقف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الحالي، بعدم توفير استثناء للاعبين بعدم قضاء أي حجر صحي عقب عودتهم من التوقف الدولي.

وأجرى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مناقشات مطولة مع الحكومة البريطانية للوصول إلى حلول، ولكن مع القلق بشأن الصحة العامة المتعلق بالقادمين من الخارج وخاصة من دول القائمة الحمراء، لم يتم التوصل إلى أي إعفاء.

وفي حال احتاج لاعب للدخول في حجر صحي عقب عودته من التوقف الدولي المقبل، فلن يؤثر ذلك على لياقته البدنية واستعداداته وحسب، بل وسيعني أيضًا غيابه عن جولتين من البريميرليج، ومباراة في المسابقات القارية إضافة إلى مباراة في الدور الثالث من كأس الرابطة الإنجليزية.

وقال الرئيس التنفيذي للبريميرليج ريتشارد ماسترز: «أندية البريميرليج دعمت دائمًا رغبة لاعبيها في تمثيل بلادهم، فهو أمر يمثل الفخر للجميع، ومع ذلك توصلت الأندية على مضض ولكن إلى القرار الصحيح بأنه لن يكون من المعقول السماح للاعبين بالرحيل في الظروف الجديدة».

وأضاف: «الحجر الصحي سيعني تأثر اللياقة البدنية للاعبين، ندرك جيدًا التحديات المتواجدة في المباريت الدولية، ولكن نبقى متفتحين لأي حلول عملية».

والقائمة الحمراء تعني وضع كل الوافدين من بعض الدول الموجودة بالقائمة بحجر صحي إلزامي لمدة 10 أيام أو أسبوعين، بالإضافة إلى إحضار شهادة pcr وشهادة لقاح معتمدة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي