أحمد الجندي يروي تفاصيل حصولة على فضية في أولمبياد طوكيو 2020| فيديو

أحمد الجندي
أحمد الجندي

قال أحمد الجندي، الفائز الميدالية الفضية في أولمبياد طوكيو 2020، إن الميدالية الفضية في الأولمبياد كان بمثابة حلم له منذ الصغر، مشيرا إلى استعداده لأولمبياد طوكيو خلال فترة كورونا، قائلا: "فترة كورونا كانت في صالحي، علشان أستعد جيد للبطولة، والضغط النفسي كان قويًا في المسابقة وأنه بعد انتهاء لعبة السلاح كنت ميت خالص بسبب الضغط، ولكن حققت أفضل نتيجة وبالنسبة للألعاب الرقمية هو أمر جيد خاصةً وأن الميدالية الذهب لم تكن بعيدة".

 
أضاف الجندي، في لقاءه مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "من مصر" الذى يذاع عبر قناة CBC، أن حقق الميدالية الذهبية في بطولة كأس العالم للكبار في 2019، وكان أصغر لاعب يحقق ميدالية ذهبية في البطولة، متابعا: "الفترة اللى قبل الأولمبياد كان مديري الفني والمدربين متوقعين الميدالية الفضية، وده بيكون على حسب الشغل والتدريب".

 

وأوضح الفائز الميدالية الفضية في أولمبياد طوكيو 2020، أن "الفروسية والسلاح" يحتاج كثيرا من العمل، مبينا بالقول: "الحاجة اللى هتتكيف عليها في التمرين هو اللى هتنفذه في المسابقات تلقائي".

 

وأكمل الجندي "كل ألعاب القوى محتاجة تركيز، الجرى والسباحة مطلوب فيهم التركيز 100%، وموضوع التركيز ما بين اللعب والدراسة صعب جدا، ولكن الحمد لله عرفت أوفق ما بينهم".

 

تابع الجندي: "لعبة السلاح بها بعض العنف لأنها من لمسة واحدة ولكن لا يصل الأمر إلى درجة الأذى، ولو كنت أحرزت لمسة واحدة لحصلت على الميدالية الذهب"، مبينا أن البطل الأوليمبي تكون من عدة اتجاهات وعلى حسب شخصية اللاعب وهل يساعد على التطوير والتحسين أم لا؟، وهذه الشخصية موجودة لدى من لديه هدف ويفعلون ما المفترض فعله للوصول إلى الهدف، بالإضافة إلى أهمية التمارين والالتزام بالنظام وهذا يكون على حسب البطولات لأن الخماسي الحديث يضم أكثر من لعبة.

 

أضاف البطل الأوليمبي أنه تشرف بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي له لأنه كان يحلم بأن يكون في هذه المكانة، موضحًا أنه تكرم سابقًا في المؤتمر الأفريقي بعد فوزه في بطولة أخرى، وأن حلمه لا يجب أن يتوقف على أولوبياد طوكيو.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي