البرهان يبدأ اليوم زيارة رسمية لتركيا 

الفريق أول عبد الفتاح البرهان
الفريق أول عبد الفتاح البرهان

توجه رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان صباح اليوم الخميس 12 أغسطس، إلى تركيا في زيارة رسمية تستغرق يومين بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

وكان في وداعه بمطار الخرطوم الفريق مهندس بحري مستشار إبراهيم جابر والأمين العام لمجلس السيادة الانتقالى الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف. 

ويرافق رئيس مجلس السيادة خلال الزيارة وزير الدفاع الفريق الركن يس إبراهيم يس، ووزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي، ووزير المالية د. جبريل إبراهيم، وزير الزراعة د. الطاهر إسماعيل حربي، ومدير المخابرات العامة الفريق الركن جمال الدين عبد المجيد وعدد من المسؤولين بالدولة.

اقرأ أيضاً: السودان يعلن تسليمه المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية

وكان أخر تصريح رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن القوات المسلحة السودانية ستبقى في منطقة الفشقة للرد على أي عدوان يستهدف الأراضي السودانية.  

وأضاف البرهان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السودانية، الأربعاء أن القوات المسلحة ستظل صمام أمان البلاد وعلى جاهزية تامة لحماية حدودها من كل معتدي، مشيرا إلى أنها قدمت (٨٤) شهيدا خلال عملية استعادة منطقة الفشقة، وأكد انها ستبقى فيها للرد على أي عدوان يستهدف الأراضي السودانية.  

 وحيا البرهان لدى مخاطبته جنود وضباط الفرقة السادسة مشاة بمدينة الفاشر اليوم الأربعاء، بحضور عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشى وحاكم إقليم دارفور مني اركو مناوى ووالى شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن والفريق عبدالرحيم دقلو قائد ثانى قوات الدعم السريع، حيا منسوبي الفرقة المنتشرين في كل بقاع السودان، مشيدا بأدوارها التاريخية في حماية البلاد.

وقال رئيس مجلس السيادة ان القوات المسلحة ستعمل مع الشركاء المدنيين وشركاء السلام خلال الفترة الإنتقالية لبناء السودان ونشر السلام فى ربوعة.

واوضح أن إنحياز القوات المسلحة لخيار الشعب فى ثورة ديسمبر المجيدة، كان إنحيازا صادقا وفوق الشبهات، مضيفا أن شركاء الفترة الإنتقالية يعملون فى إنسجام كامل لإنجاز  مهام الفترة الانتقالية.

وشدد البرهان على ضرورة بناء الثقة بين القوات النظامية المختلفة لتنفيذ بروتوكول الترتيبات الأمنية الذى اقرته إتفاقية جوبا لسلام السودان.

وجدد حرص قيادة القوات المسلحة على بناء جيش قوى وحديث، منوها إلى أهمية إعادة التنظيمات العسكرية القديمة للجيش. 

وبشأن أوضاع جنود القوات المسلحة، أكد البرهان ان العمل مستمر مع وزارة المالية للتوصل إلى خارطة لتحسين مرتبات الجنود.

من جانبه أكد حاكم إقليم دارفور لدى مخاطبته جنود وضباط الفرقة السادسة مشاة بالفاشر، انه لم يكن لدية فى يوم من الأيام عداء للقوات المسلحة وإنما كان يعمل ضد الأنظمة الظالمة، ودعا أطراف السلام للتحلى بالثقة المُتبادلة، والشروع الفورى فى تنفيذ بند الترتيبات الأمنية.

إلى ذلك أكد قائد الفرقة السادسة مشاة الفاشر، على أنهم يعملون جنبا إلى جنب مع قوات حركات الكفاح المسلح من أجل السلام وإنهاء التفلتات، مشيرا إلى انهم يتطلعون إلى دمج جميع القوات، موضحا انهم يعملون فى الوقت الراهن بتكاتف مع أطراف السلام لتأمين الموسم الزراعي ومنع التفلتات الامنية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي