الفريق مهاب مميش يكشف عن «الكنز» في أزمة السفينة إيفر جيفن |خاص

 السفينة إيفر جيفن
السفينة إيفر جيفن

قال الفريق مهاب مميش مستشار رئيس الجمهورية لشئون هيئة قناة السويس والموانئ، إن تحسين المجرى الملاحى وتطويره يعد هدفا رئيسيا باعتبار القناة المصدر الأول للعملة الصعبة.

 وأضاف في حوار خاص مع "الأخبار": " هذا ما ورثناه عن رؤساء الهيئة السابقين، وعندما تسلمت القناة كان عمقها 16 مترًا وكان لابد من تعميق المجرى الرئيسى إلى 24 مترًا ليتناسب مع الأجيال الجديدة للسفن".

واستطرد: "قناة السويس لا تعيش منفردة عن العالم لذلك يتم تطويرها وتحسينها بشكل مستمر لمقابلة الاحتياجات المتزايدة للنقل البحرى العالمى وعلى الأخص فى مجال نقل الحاويات الذى تتزايد أهميته باستمرار".


وفيما يتعلق بأزمة السفينة قال الفريق مميش: "تعويم سفينة إيفر جيفن بكفاءة واحترافية وبدون خسائر معجزة تحسب لقناة السويس وقناة السويس الجديدة ساهمت فى تخفيض زمن الإبحار بنسبة 50%".

وكشف عن الكنز الذي ربحته مصر خلال تلك الأزمة قائلا: "كما أن الملاحة العالمية لديها لائحة أسعار وتم الاستعانة بها فى المفاوضات مع مالك سفينة إيفر جيفن، وما حصلت مصر عليه معنويًا وسمعة حول العالم أهم من الأموال التى سنحصل عليها من أزمة السفينة إيفر جيفن".
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي