مصر والسودان يدخلان منطقة الحزام المداري الممطرة

مصر والسودان
مصر والسودان

يتعرض السودان الشقيق لفيضانات عارمة في هذا الوقت من كل عام بسبب الأمطار الغزيرة الموسمية ويرجع هذا السبب إلى تقدم الفاصل المداري شمالا.


كما يتقدم الحزام المداري شمالا ليصل إلى جنوب مصر حيث تكون عرضة بشكل أكبر لسقوط الأمطار خلال الأيام القادمة.


والحزام المداري أو الفاصل المداري هو خط وهمي متعرج ينشأ بالقرب من خط الاستواء ويكون موازي له ويتقدم شمال خط الاستواء في فترة الصيف بسبب رحلة الشمس والمعروف أن هذا الخط بسبب حرارة الشمس حبث يدفع قوي تسمي كوريوليس الهواء في نصف الكرة الأرضية الجنوبي إلى الشمال ويصبح منطقة الحد الأقصى لرطوبه وبخار الماء التي احدثتها الطاقة الشمسية سواً كانت جنوب اوشمال خط الاستواء.


وتكون هذه المنطقة ذات ضغط منخفض بسبب حرارة الشمس لتصبح البيئة الأكثر ملائمة لحدوث العواصف الرعدية ذات البنيه القويه حيث ان الهواء الحار المشبع ببخار الماء والرطوبة أثناء مروره على السطح ينخفض الضغط ويقل وزنه مكونأ تيارات رطبة صاعدة إلى الأعلى وبفعل الفروق الحرارية فان تدفق الهواء الحار المستمر، يبرد كلما صعد إلى الأعلى لتحدث عملية التكثيف مكونة السحب الركامية العالية التي يرتفع سندانها إلى عشرات الكيلومترات للاعلى وتصاحبها أمطار غزيرة تؤدي الي حدوث فيضانات أو سيول في المناطق الملاءمة لذلك.


وبدأت الجهات المختصة في السودان إصدار انذارات جوية بشأن ما سوف تتعرض له خلال الايام القليلة القادمة من أمطار غزيرة ورعدية تؤدي الي فيضانات في الأماكن المكشوفة.

 

إقرا ايضا: «طقس ميكس» في مصر.. درجات حرارة مرتفعة وأمطار وسيول بهذه المناطق

 

 

 

وتتكون الشبورة المائية صباحا على بعض الطرق المؤدية إلى القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية ويكون هناك أمطار خفيفة إلى متوسطة تكون رعدية أحيانا على مناطق من جنوب البلاد وسلاسل جبال البحر الأحمر قد تصل لحد السيول على ( حلايب وشلاتين ومرسى علم ) على فترات متقطعة.

 

وتكون درجات الحرارة المتوقعة خلال الطقس غدا: 


 

القاهرة الكبرى والوجه البحري 42 للعظمى والصغرى 27


السواحل الشمالية 35 للعظمى والصغرى 27


جنوب سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر 40 للعظمى والصغرى 28


شمال الصعيد 43 للعظمى والصغرى 26


جنوب الصعيد 44 للعظمى والصغرى 28

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي