أخر الأخبار

لا إكراه في الزواج.. ذكر «باندا» يعاقب العلماء بـ«هجرة الأنثى»

ذكر الباندا يرفض أشهر قصة زواج انتظرها العالم - أرشيف أخبار اليوم
ذكر الباندا يرفض أشهر قصة زواج انتظرها العالم - أرشيف أخبار اليوم

رغم المشاكل والمعاناة التي تسيطر على العالم أجمع إلا أن عالم الحيون لا يزال يشغل جزءا كبيرا من اهتمام الإنسان، وتحديدًا حيوان الباندا الصيني اهتمام العلماء وكل الناس.


ففي حديقة حيوان لندن كان يوجد أحد هذه الحيوانات النادرة في سبعينيات القرن الماضي، وفي حديقة حيوان موسكو يوجد واحد آخر، ورأى العلماء المختصون بعالم الحيوان أنه من الممكن الجمع بين الحيوانين لعل يحدث تزاوج بينهما من أجل تكاثر هذه الفصيلة النادرة، وبذلك يكون هذا أول تزاوج يتم لهذه الفصيلة داخل المنفى.


وبحسب ما نشرته مجلة آخر ساعة في عددها الصادر بتاريخ 13 فبراير 1974، حاول العلماء بشتى الطرق تهيئة المناخ لهذا الحيوان من أجل إتمام عملية التزاوج بينهما، ولكن الباندا رفض أن يكون هناك أي حب أو تزاوج، مما أصاب العلماء بخيبة أمل كبيرة بعد المجهود الكبير الذي قدموه من أجل إتمام هذه التجربة.


ولجأ العلماء إلى بعض الطرق الكيمائية من أجل تسهيل عملية التزاوج ولكنهم فشلوا أيضا، واهتدى أحد العلماء إلى وسيلة جديدة من أجل إثارة الذكر من خلال تغيير نوع الطعام المقدم له.

 

اقرأ أيضًا| عجائب الخمسينيات.. ماذا تفعل إذا هجم عليك أسد؟! 


واكتشف العلماء أن الطعام المقدم للذكر جعله يرق ويبدأ في الاقتراب من أنثاه ويتلطف إليها ولكن سرعان ما عاوده البرود مرة أخرى ورفض الاقتراب من أنثى الباندا.


وبعد فشل العلماء بشتى الطرق في إتمام عملية التزاوج لم يجدوا إلا إعادة حيوان الباندا إلى موطنه الأصلي بالصين لعل وعسى تتم العملية التي فشلت بين حدائق لندن وموسكو، ولكن الباندا أثبت للإنسانية مقولة إنه لا إكراه في الحب أو الزواج.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم