تامر أمين يوضح أسباب انتقاده لارتداء رمضان صبحي «شارة القيادة»| فيديو

الإعلامي تامر أمين
الإعلامي تامر أمين

قال الإعلامي تامر أمين، إن تصريحاته عن ارتداء رمضان صبحي شارة قيادة المنتخب الأولمبي، جاء نتيجة أن مثل هذه القرارات يتم اتخاذها نتيجة الأقدمية والانضباط، مشيرًا إلى أن شارة القيادة مهمة وتكليف وليست مجرد «زينة».

وأضاف تامر أمين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الماتش» على قناة «صدى البلد»، أن شارة القيادة من يرتديها لا بد أن يكون قائد داخل الملعب وقادر على توجيه زملائه، فضلًا عن أنه من الضروري أن يكون الأقدم داخل الملعب، مشيرًا إلى أنه انتقد شوقي غريب مدرب المنتخب الأولمبي وليس رمضان صبحي.

واستكمل تصريحاته «حتى لو تكرم أحمد حجازي بالتنازل عن شارة القيادة لرمضان صبحي، كان على شوقي غريب التدخل والتمسك بالنظام، كونه هو من يقود السفينة.. أنا لست ضد رمضان صبحي، وإذا كان ارتداها أي لاعب آخر، لتمسكت برأيي الذي أعلنته».

واختتم تامر أمين، تصريحاته «لم انتقد تنازل محمد النني عن شارة القيادة لصالح محمد صلاح، لأنني كنت إجازة وقتها، وموقفي من ترك رمضان للأهلي ليس له علاقة بحديثي عن شارة القيادة، لأن المبادئ لا تتجزأ ورأيي قائم على الأولوية والنظام.. أشيد بفكرة بيراميدز واستثماره ومنافسته لقطبي الكرة المصرية».

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي