أبرز 10 معلومات عن مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية ببورسعيد

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

رصدت بوابة أخبار اليوم، أبرز 10 معلومات عن مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة بورسعيد، وفقًا للبىوتوكول الذي وقعته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، مع أكاديمية السويدي الفنية ، والذي يهدف إلى تشغيل مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية من خلال أكاديمية السويدي الفنية التابعة لمؤسسة السويدي إليكتريك.

لتكون أول مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية تطلقها أكاديمية السويدى الفنية ضمن بروتوكول التعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لإنشاء 10 مدارس تكنولوجيا تطبيقية، حيث تتلخص أبرز المعلومات عن مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية في النقاط التالية:

1_ تشغيل مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة بورسعيد بتمويل من شركة إيني الإيطالية والشركة المصرية القابضة للغازات الصناعية .


2_ مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية تتخصص بمجال نظم تكنولوجيا المعلومات والشبكات، ومجال تشغيل وصيانة معدات الطاقة، بالإضافة إلى مجال الصيانة الكهربائية.


3_ تعد مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية هي ثاني مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمحافظة بورسعيد.

4_ تقدم للالتحاق بمدرسة ظهر للتكنولوجيا التطبيقيودة ما يزيد عن 1000 طالب وطالبة ممن أتموا الشهادة الإعدادية بمجموع يزيد عن 230 درجة من أبناء محافظات القناة ( السويس، بورسعيد، الإسماعيلية).


5_ تطبق المدرسة المناهج وَفْقَ نظام الجدارات لتأهيل الطلاب وإكسابهم المهارات المدعومة بالتطبيق العملي؛ لتوفير عمالة فنية مؤهلة ومدربة قادرة على مواكبة سوق العمل.

6_ مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية في بورسعيد تسعى لتدريب وتأهيل الشباب من الجنسين في الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة.

7_ تستهدف المدرسة اجتذاب وتدريب ما لا يقل عن 264 طالبًا وطالبة سنويًا ( 20٪ منهم على الأقل من الفتيات).
8_ يصل إجمالي عدد الطلاب الذين سيتم منحهم فرصة تعليمية في المدرسة إلى 1056 طالبًا وطالبة خلال 4 سنوات هي فترة اتفاقية التعاون .

9_ تتميز الدراسة بمدرسة ظهر للتكنولوجيا التطبيقية حصول الطالب على شهادة مصرية مطابقة للمعايير الدولية، ومعترف بها عالميًا.


10_ التدريب العملي للطلاب أثناء فترة الدراسة بمصانع وشركات الشريك الصناعي، ويوجد فرص التعيين والمكافآت المالية أثناء الدراسة، وغيرها من المميزات الجيدة. 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي