وزير الخارجية يسلم رسالة من الرئيس السيسي لنظيره التونسي قيس سعيد

الرئيس التونسي قيس سعيد ووزير الخارجية سامح شكري
الرئيس التونسي قيس سعيد ووزير الخارجية سامح شكري

استقبل الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، سامح شكري وزير الخارجية.

ووصل زير الخارجية سامح شكري، إلى تونس حاملاً رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى نظيره التونسي قيس سعيد.

وأكد شكري، أن مصر وتونس تربطهما علاقات تضامن وثيقة وتجمعهما وحدة المصير، مشددا على أن كل الإمكانيات المصرية مُسخرة لدعم الشعب التونسي في هذه المرحلة التاريخية الحاسمة.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان لها، إن هذا اللقاء فرصة جدّد خلالها رئيس الجمهورية الشكر لمصر، قيادة وشعبا، على الوقفة التضامنية النبيلة مع تونس في مواجهة جائحة كوفيد-19 والتي ترجمت الشعور المشترك بقيم الأخوة والتعاضد والتآزر.

كما أكّد رئيس تونس، حرصه الثابت على مواصلة تدعيم علاقات التنسيق والتعاون القائمة بين البلدين، مشدّدا على أن أمن مصر واستقرارها من أمن واستقرار تونس.

من جانبه، نقل سامح شكري لرئيس تونس عبارات احترام وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدعم المطلق للإجراءات التاريخية التي اتخذها رئيس الجمهورية لتحقيق إرادة الشعب وضمان استقرار تونس ورعاية مصالحها.

وأفاد وزير الخارجية سامح شكري، بأن مصر تثق في حكمة رئيس الدولة وقدرته على قيادة هذا المسار الدستوري السليم بخطى ثابتة، وتتمنى لتونس ولشعبها التوفيق والنجاح وتحقيق مستقبل أفضل.

وكان شكري قد غادر مطار القاهرة الدولي صباح اليوم متوجها إلى تونس في زيارة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين لبحث تطورات الأوضاع في تونس.

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي