إطلاق وتشغيل مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية في بورسعيد

حقل ظهر
حقل ظهر

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع أكاديمية السويدي الفنية لإطلاق وتشغيل مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة بورسعيد بتمويل من شركة إيني الإيطالية والشركة المصرية القابضة للغازات الصناعية.

وقال الدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية - في بيان الوزارة اليوم الثلاثاء - إن هذه المدرسة ستقام في إحدى المدارس القائمة في بورسعيد بعد تطويرها وتحديثها وإمدادها بكافة المعامل والأدوات والتجهيزات الفنية اللازمة طبقًا لأعلى المعايير العالمية في التعليم الفني والتدريب المهني المتخصص.

اقرأ أيضا: «مدبولي» يفتتح «مجمع المعرفة للثقافة المالية» بالقرية الذكية

وأضاف "أن هذا البروتوكول هو مكمل للبروتوكول الذي تم توقيعه في 18 يونيو 2021 بين الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وعادل الغضبان محافظ بورسعيد لتنفيذ مشروعات لدعم وتطوير التعليم الفني بالمحافظة ضمن المساهمة المخصصة من مشروع حقل ظُهر في التنمية المجتمعية بالمحافظة".

وأوضح أن هذه المشروعات تأتي كواحدة من المبادرات التي ينفذها المشروع بالمحافظة منذ بدايته عام 2017، في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين شركة أيوك "إيني" والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" في مارس عام 2017 لتنفيذ مبادرات اجتماعية وصحية بمحافظة بورسعيد.

وأشار إلى أن الوزارة تسعى إلى التوسع وزيادة عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية بمختلف محافظات الجمهورية، موضحا أن مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية تتخصص بمجال نظم تكنولوجيا المعلومات والشبكات، ومجال تشغيل وصيانة معدات الطاقة، بالإضافة لمجال الصيانة الكهربائية، وهي ثاني مدرسة تكنولوجيا تطبيقية بمحافظة بورسعيد، وتقدم للالتحاق بها ما يزيد على 1000 طالب وطالبة ممن أتموا الشهادة الإعدادية بمجموع يزيد على 230 درجة من أبناء محافظات القناة ( السويس - بورسعيد - الإسماعيلية).

من جهته.. أوضحت حنان الريحاني الأمين العام لمؤسسة السويدى إليكتريك والرئيس التنفيذى لأكاديمية السويدي الفنية، أن مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية في بورسعيد تسعى لتدريب وتأهيل الشباب من الجنسين في الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة، كما تستهدف اجتذاب وتدريب ما لا يقل عن 264 طالبا وطالبة سنويًا (20% منهم على الأقل من الفتيات).

وأضافت أن إجمالي عدد الطلاب الذين سيتم منحهم فرصة تعليمية في المدرسة يصل إلى 1056 طالبا وطالبة خلال 4 سنوات هي فترة اتفاقية التعاون، سواء للتدريب على برامج التوظيف أو بناء قدرات القوى العاملة الحالية أو التدريبات للعاملين على نفقتهم الخاصة.

يُذكر أن هذا البروتوكول يهدف إلى تشغيل مدرسة ظُهر للتكنولوجيا التطبيقية من خلال أكاديمية السويدي الفنية التابعة لمؤسسة السويدي إليكتريك، لتكون أول مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية تطلقها أكاديمية السويدى الفنية ضمن بروتوكول التعاون مع وزارة التربية والتعليم لإنشاء 10 مدارس تكنولوجيا تطبيقية، لتطبيق المناهج وَفْقَ نظام الجدارات ولإنشاء وتطوير وتشغيل ورفع كفاءة المدرسة، وأيضًا لتأهيل الطلاب وإكسابهم المهارات المدعومة بالتطبيق العملي؛ لتوفير عمالة فنية مؤهلة ومدربة قادرة على مواكبة سوق العمل.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي