التعليم تستعد لتوفير وجبات تغذية مدرسية صحية.. وشوقي: نستهدف 13.2 مليون طالب

وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني
وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لتوفير منظومة غذائية مدرسية جديدة كنظام غذائي صحي للطلاب بجانب الأنشطة الرياضية، وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بهدف توفير وجبة مدرسية متكاملة العناصر الغذائية للنمو البدني والذهني للطلاب، مع المراعاة الكاملة للمواصفات والمعايير الخاصة بسلامة الغذاء.

من جهته اكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن المدينة الصناعية الغذائية «سايلو فودز» بمدينة السادات بمحافظة المنوفية تضيف لمحور بناء الإنسان المصري، وجزء أساسي منه التعلم واكتساب المعارف، وجزء منه البناء البدني والعقلي السليم، ومنظومة التعليم قبل الجامعي بها ربع عدد السكان من الشباب والأطفال بالمدارس، ومن حيث التعلم والمعارف يتم إنتاج نظام تعليمي جديد داخله فكرة ترسيخ الهوية وبناء الشخصية، وتكملة البناء العقلي والبدني السليم عن طريق التغذية المدرسية أمر مهم جدا.

واشار وزير التعليم، إلى أن إجمالي عدد الطلاب نحو 24 مليون طالب، منوها بأن برنامج التغذية المدرسية يستهدف 12.2 مليون طالب تقريبا، إضافة إلى مليون طالب بالمدارس الأزهرية، بإجمالي 13.2 مليون طالبا بالتعليم العام والأزهري.

وأوضح د.شوقي، أن التغذية المدرسة في المدارس المصرية هو برنامج منذ عدد السنوات تقدمه الوزارة بهدف توفير تغذية مدرسة صحية، للمساهمة بجانب الأنشطة الرياضية لإعداد جيل من الأصحاء كي يبنوا حياة منتجة لسنوات مقبلة وتقليل الأمراض والضغط على المنظومة الصحية، مؤكدا أن التغذية المدرسية لها دور كبير للطلاب على مدار طول المرحلة الدراسية.

وكشف وزير التربية والتعليم، أنه من خلال الكشف على 25 مليون طالب على مدار 3 سنوات، ضمن مبادرة الرئيس السيسي للوقاية من «السمنة والتقزم»، تبين أن هناك 4 ملايين طالب مصاب بالسمنة، بعد الكشف 25 مليون على مدار 3 سنوات ، مشيرا إلى إن هناك نحو أكثر من 8 ملايين طفل مصاب بالأنيميا، ونحو مليون و297 ألف طفل مصابون بالتقزم، وأكثر من 3 ملايين طفل مصاب بمرض السمنة.
ولفت وزير التعليم ، إلى أن أزمة كورونا أثرت على استمرار الوجبات المدرسية، مضيفًا أن جائحة كورونا حرمت أكثر من 100 ألف طفل من التعليم عالميًا، بينما مصر لم يحرم فيها طفل واحد، موضحا إن الدولة تهدف لتوفير نظام غذائي صحي للطلاب بجانب الأنشطة الرياضية.

وأوضح د.شوقي، أن برامج التغذية المدرسية تنتج 1668 فرصة عمل مباشرة.

من جهته كشفت مصادر داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لـ«بوابة أخباراليوم»، أن برنامج التغذية المدرسية يغطي جميع تلاميذ مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية للشريحة العمرية من 4 ـ12 سنة في المدارس الحكومية الرسمية، كما تشمل المناطق الأكثر احتياجاً والمحافظات والمناطق النائية في بعض المحافظات، لعدد12 مليوناً و212 ألفاً و596 طالباً وطالبة في 31 ألفاً و403 مدارس يستفيدون من الوجبات المدرسية.

واوضحت المصادر، أنه من المفترض أن المستهدف من توزيع وجبات التغذية المدرسية في الاساس الطلاب في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية، حيث يبلغ عدد طلاب مرحلة رياض الأطفال وحتي الصف الثالث الإبتدائي إجمالي 8 ملايين و150 الف و793 طالب وطالبة، فيما يبلغ عدد الطلاب من الصف الرابع الابتدائي وحتي الصف السادس الإبتدائي، 6 مليون و27 الف و116 طالب وطالبة.
ولفتت المصادر، إلى أن الوجبات المدرسية التي يتن توزيعها علي طلاب المدارس عبارة عن أكياس بسكويت، مشيرة إلى أن مدة صلاحيتها عادة تتراوح ما بين 6 أشهر حتي العام.

وأكدت ذات المصادر، أنه يتم حاليا وضع دراسة لاستكمال جوانب الدراسات الخاصة بتطوير منظومة التغذية المدرسية على مستوى الجمهورية، وفقا لتوجيها رئيس الجمهورية، بهدف توفير وجبة مدرسية متكاملة العناصر الغذائية للنمو البدني والذهني للطلاب، مع المراعاة الكاملة للمواصفات والمعايير الخاصة بسلامة الغذاء، على أن يتم ذلك بالشراكة مع القطاع الخاص من ذوي الخبرة العريقة في مجال الوجبات الغذائية، وذلك لتحقيق جدارة الأداء والحفاظ على الاستدامة.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي