تأمين إجباري جديد للمسافرين المصريين لتغطية المرض ونقل الجثمان من الخارج 

 مجلس النواب
مجلس النواب

بعد مطالبات برلمانة لعدد من أعضاء مجلس النواب، من خلال طلبات إحاطة آخرها تقدم بها الدكتور إيهاب رمزبن عضو مجلس النوابن للحكومة بالإسراع في اتخاذ جميع الإجراءات لنقل الضحايا المصريين الأربعة الذين لقوا حتفهم في غابات لارنكا  بقبرص نتيجة الحرائق الهائلة في بعض القرى القبرصية.


وطالب سابقا النائب إبراهيم نظير  بإلزام «مصر للطيران» نقل جثامين المصريين المتوفين بالخارج بدولة الكويت عام 2019، لذا قد تم استحداث نظام جديد للتأمين على المسافرين للخارج من خلال الجمعية المصرية لتأمين السفر للخارج اعتبارا من 1 يوليو 2021، وأضيف تأمين سفر اجباري على أي باسبور مصري صدر أو سيصدر بعد هذا التاريخ سواء (تجديد - بدل فاقد/تالف - تحديث بيانات أو صادر لأول مرة) 

ويبلغ قيمة التأمين  300 ج يتم دفعها إجباري عند الإصدار أو التجديد ليصبح إجمالي رسوم باسبورأول مرة 720 جنيها  والتجديد 831 جنيها، وتسري هذه الوثيقة على المسافرين المصريين إلى جميع الدول بغرض مؤقت بحد أقصى مدة سفر 90 يوما متتاليا.


وتعد الوثيقة صالحة لمدة 7 سنوات (مدة الباسبور ) بدون حد أقصى لعدد السفريات (على أن تكون السفرية  لا تزيد عن 90 يوما).

 

وتحت هذه المظلة يصبح المصري متمتعا ب 3 مميزات تأمينية 

1- تحمل النفقات الطبية وتكاليف الإقامة في المستشفيات بحد أقصى 30 ألف يورو أو ما يعادلها بالعملات الأخرى،
2-تحمل تكاليف نقل المؤمن عليه إلى مصر في حال المرض أو وقوع حادث له
3- في حال وفاة المسافر  ( لا قدر الله) خارج مصر يتم دفع تكاليف إعادة الجثمان إلى مصر

والمجمعة تشمل داخلها 22 شركة تأمين مختلفة كلها تشارك وأغلبها تعتمد عند أغلب السفارات وخصوصا الشنجن، وقد تم وضع موقع للمجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج، ولا تطبق هذه الوثيقة على المقيمين بالخارج.


https://epti-egypt.org/

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي