هشام توفيق: فيه شركات لو رمينا فيها مال قارون مش هتكسب | فيديو

هشام توفيق
هشام توفيق

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن الخسائر في شركات قطاع الأعمال العام حتي الآن لم تنته، مشيرًا إلى أن هناك 80 مليون جنيه خسائر شركة "النصر للتصدير والاستيراد" التابعة لوزارة النقل ولم يعلن عنها.

 

وكشف "توفيق" خلال حوار خاص مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه لمدة عام ونصف قمنا بحسابات مجمعة لكل فروع شركة النصر للتصدير والاستيراد ووجدنا أن جميعها تحقق خسائر.

 

وأضاف وزير قطاع الأعمال العام، أن الشركة المصرية للملاحة تم تصفيتها ولدينا مشاكل في بيع سفنها ولكن في طريقها للحل، موضحًا أن الشركة القومية للأسمنت والحديد والصلب تم تصفيتها بسبب الخسائر.

 

وأردف: "لدينا شركة أو اثنين يمكن تصفيتها وما زالت لم تتضح الرؤية حتي الآن بشأنهما"، لافتا إلى أن هناك شركة أو اثنين يمكن تصفيتهما لأنه لا يوجد منطق لاستمرار عملهما، مؤكدا أن قرار تصفية الشركات يأتي بعد التأكد أنها لن تحقق مكاسب ومستمرة في الخسائر.

 

وأضاف أن نموذج التوظيف حتي المعاش لابد أن يتم تغييره، مؤكدًا أن الشركة موجودة لخدمة المجتمع وليس لتحقيق خسائر، حيث لا بد من وجود عائد علي الأموال التي نستثمرها في الشركات.

 

وأشار إلى أنه مكلف بإيجاد حلول جذرية للشركات التي تحقق خسائر، مشددًا على أن الشركات التى تستمر فى الخسائر لابد من إغلاقها.

 

واستطرد وزير قطاع الأعمال العام، أن ١١٨ شركة لا بد أن تكون قادرة على الاستمرار، مؤكدا أنه يتم تقديم الدعم للشركات التي يمكن أن تحقق مكاسب.

اقرأ أيضاً| توفيق: السيارة الكهربائية بعد ٣٠٠ ألف كيلو لا تحتاج إلى عمرة | فيديو

وواصل أن منهج الحكومة عدم استمرار الدعم لشركات تخسر، لافتا إلى أن هناك شركات "لو رمينا فيها مال قارون لن يتم إصلاحها" بحسب تعبيره.

 

وشدد على أن الشركة المصرية للملاحة كان من المفترض أن تغلق منذ ٩ سنوات، مردفا أنه لدينا ٥ شركات لنقل البضائع أعطيناها لاتحاد العاملين في أواخر التسعينات والشركة القابضة ظلت تضخ أموالا لهم.

 

وأوضح أن مديونية الشركات الـ٥ لنقل البضائع وصلت على مدار ٢١ سنة فوق ١.٢ مليار جنيه، فتم إعادة دمجها ونضخ بها استثمارات لتعود للعمل.

 

واختتم وزير قطاع الأعمال العام، قائلا: "إذا قمت بضخ أموال فى شركات خاسرة، أكون مجرما وأحاكم على إهدار المال العام".

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي