قيس سعيد: الكعلي مختفِ عن الأنظار وهاتفه مغلق | فيديو

قيس سعيد وسهام البوغديري نمصية المكلفة بتسيير شؤون وزارة الاقتصاد والمالية
قيس سعيد وسهام البوغديري نمصية المكلفة بتسيير شؤون وزارة الاقتصاد والمالية

أكد رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد، أن وزير المالية المعفى من منصبه علي الكعلي متوارٍ عن الأنظار وهاتفه مغلق، مشيرا إلى أنه "تم الاتصال به في عدة مناسبات ولم يحضر".

لقاء قيس سعيد مع سهام البوغدادي 

لقاء رئيس الجمهورية مع السيّدة سهام البوغديري نمصية المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار

تم النشر بواسطة ‏Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‏ في الاثنين، ٢ أغسطس ٢٠٢١

وخلال لقائه سهام البوغديري نمصية المكلفة بتسيير شؤون وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار في تونس، قال سعيد: كما سرق (مصطفى) خزندار الخزينة وهرب.. لا أعلم إذا الوزير (الكعلي) سرق أم لا"، مشيرا إلى أنه "لا أثر له".

وشدد في حواره مع البوغدادي على ضرورة إرجاع أموال الشعب التونسي وإرساء العدالة الجنائية.

وكان سعيّد أعفى الكعلي من منصب وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، وكلّف نمصية بتسيير شؤون الوزارة.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أصدر الأحد 25 يوليو عددا من القرارات من ضمنها: إقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، وتجميد البرلمان برئاسة راشد الغنوشي، بالإضافة إلى رفع الحصانة عن النواب بالبرلمان.

كما قرر الرئيس التونسي تولي النيابة العامة التحقيق من أجل الوقوف على كافة الجرائم التي تم ارتكابها مؤخرا في حق تونس، وتولي السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة جديد ويعينه رئيس الجمهورية.

وتوعد الرئيس التونسي عقب إعلانه تلك الإجراءات كل من يحاول إثارة الفوضى في البلاد قائلا: "لن نسكت على أي شخص يتطاول على الدولة ورموزها ومن يطلق رصاصة واحدة سيطلق عليه الجيش وابلا من الرصاص".

وعقب القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي خرجت العديد من التظاهرات المؤيدة له، والتي احتفل فيها الشعب التونسي بالتخلص من حركة النهضة الإخوانية والتي كانت تسيطر على البرلمان.
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي