مبادرات رئاسية تعيد الحياة للمواطنين..

الأنيميا والسمنة.. جيل جديد خالٍ من الأمراض

مبادرات رئاسية تعيد الحياة للمواطنين
مبادرات رئاسية تعيد الحياة للمواطنين

تنتشر بين الأطفال أمراض السمنة والأنيميا والتقزم، ومع مرور السنوات دون علاجهم يتسبب ذلك فى مضاعفات لهم تؤثر على مستواهم التعليمى والعملى بعد ذلك، لذلك أطلق الرئيس المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم لتلاميذ المرحلة الابتدائية.


خلال عامين أجرت وزارة الصحة الفحص الثلاثى للأطفال مرتين بإجمالى 25 مليون فحص لتلميذ بالمدارس بمختلف مدارس الجمهورية، التى تم إطلاقها فبراير 2019، ومن أجل حرص الدولة على الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب ووضع الآليات اللازمة لتحسين صحة الطلاب والكشف عن الأمراض الناتجة عن سوء التغذية.


ويؤكد د. تامر سمير مسئول المبادرة  مسح 12٫5 مليون طفل فى المرحلة الابتدائية فى العام الأول من اطلاق المبادرة، بتكلفة 110 ملايين جنيه شملت الأجهزة والشرائط، بمشاركة 4249 فريقا طبيا، كل فريق مكون من طبيب وممرضين، وأخصائى معمل، ومدخل بيانات بعد تدريبهم على طرق الفحص ومكافحة العدوى والتخلص الآمن من النفايات.


ويوضح أنه تم فحص التلاميذ على 3 مراحل حسب المحافظات، حيث تم فحص التلاميذ فى 21 ألفا و400 مدرسة فى كل المحافظات، مضيفًا أن نسبة الأنيميا بين الطلاب كانت 41٫6% أى أن نسبة هيموجلوبين فى الدم أقل من 12%، والسمنة 13%، والتقزم 3٫7%، والنحافة 3٫8% من أصل 10٫5 مليون تم فحصهم.


ويؤكد أن أكثر المحافظات إصابة بنسبة الأنيميا هى الشرقية والغربية والدقهلية، والتقزم هى الفيوم والجيزة وأسيوط، والسمنة فى بورسعيد والإسكندرية ودمياط، والنحافة الأقصر وشمال سيناء وقنا.


ويوضح  أنه من اكتشف إصابتهم بهذه الأمراض تم توجيههم إلى مراكز العلاج لاستكمال رحلة علاجهم، رغم الاتصال بهم من قبل المبادرة.. ويوضح أنه تم إطلاق المبادرة للعام الثانى لمسح 12 مليون طفل فى المرحلة الابتدائية باطلاق نفس الفحوصات السابقة وتم تحويل المصابين إلى مراكز العلاج.


 ويؤكد أن أعلى نسبة إصابة بين الأمراض الثلاثة التى شملتها المبادرة كانت الأنيميا ونسبتها منخفضة فى الصعيد ومرتفعة فى المدن الساحلية، والتقزم تنتشر فى محافظات مثل البحيرة، والمصابين بالتقزم معظمهم تم علاجهم، بعكس المصابين بالأنيميا والسمنة لم يهتم البعض بالعلاج وكانت أكبر مشكلة واجهتها المبادرة ولذلك تم عقد اجتماع مع شركة للدعاية والإعلان للتركيز على هذه الرسالة لأولياء الأمور.


ويوضح أن المبادرة لديها 225 عيادة للإحالة وبها أطباء تغذية ومجهزة طبيًا، لإجراء الفحوصات للطفل، بعد توجيه أولياء الأمور وفور وصول الطفل تتم إعادة الفحص وتوفير علاج الهرمونات للتقزم، وفيتامينات وحديد وزنك للمصابين بالأنيميا، والسمنة علاجها اتباع العادات الصحية السليمة فى تناول الطعام وممارسة الرياضة ويتم إعطاؤهم برنامجا غذائيا.   

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي