إنفوجراف | تراجع المعاملات النقدية وزيادة ثقة المواطنين في المدفوعات الرقمية 

زيادة ثقة المواطنين في المدفوعات الرقمية
زيادة ثقة المواطنين في المدفوعات الرقمية

تناول إنفوجراف نتائج استطلاع رأي أجراه المعهد المصرفي التابع للبنك المركزي المصري، حيث أفاد الاستطلاع بأن هناك زيادة حقيقية في ثقة المواطن المصري في استخدام مختلف وسائل الدفع الرقمي، والتي تشمل على سبيل المثال: البطاقات اللاتلامسية، ومحافظ الهاتف المحمول، ومدفوعات رمز الاستجابة السريع. وذلك لما وفرته تلك الوسائل للمواطن من: السرعة والسهولة والراحة في الاستخدام، وغير ذلك. 

وبينت النتائج أن 9 من بين كل 10 مستهلكين زادت ثقتهم في المدفوعات الرقمية في مصر، مع انخفاض بنسبة 85% في معدل إتمام المعاملات النقدية خلال فترة تفشي فيروس كورونا، مقابل زيادة قُدرت نسبتها بحوالي 690% في استخدام المدفوعات الرقمية للدفع عبر الإنترنت وعند الاستلام.
وأشار الإنفوجراف إلى أن 74% من المستهلكين مستمرون في استخدام وسائل المدفوعات اللاتلامسية، و76% سيواصلون تسوقهم عبر الإنترنت، في ظل استمرار تراجع المعاملات النقدية، وعدم عودتها إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا.

كما أوضح الإنفوجراف المزايا التي عززت من ثقة المستهلكين في المدفوعات الرقمية؛ ومنها: أن مواقع التجارة الإلكترونية تقدم مراجعات لعملائها، وتمنحهم إمكانية استرداد أموالهم عند الشراء بسهولة، ووجود خدمة المساعدة الآلية، وغيرها.

 


 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي