المؤبد للمتهمين في قضية وأد البنات بقنا

أطفال ضحايا وأد البنات بقنا
أطفال ضحايا وأد البنات بقنا

عاقبت محكمة جنايات نجع حمادي، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار محمد رفاعي عبد الحافظ والمستشار محمد زين علي، وعضوية المستشارين أشرف أبو الحسن محمد، ومصطفى محمد الجارحي، وسكرتارية، أبو المعارف عبدالشافي، ومحمد وزيري وأسامة الأمير،  عاطل وشقيقته بالسجن المؤبد بتهمة خطف طفلتين شقيقتين وإلقائهما في بئر بعمق 15 مترا، بقرية نجع البراغيث بمركز أبوتشت، شمالي محافظة قنا، في القضية التي حملت رقم 147 كلي قنا، والمقيدة برقم  944 لسنة 2021 جنايات أبوتشت.

تفاصيل الجريمة ، تعود إلى زمن الجاهلية، حيث وأد البنات بسبب العار، ولكن هذه المرة كانت في قرية نجع البراغيث، التابعة لمركز أبو تشت شمالي قنا ، ومسرح الجريمة بئر عمقه 15 مترا ، كان كفيلا بالتخلص من طفلتين شقيقتين، إلا أن العناية الإلهية أنقذتهن من الموت المحقق.

اقرأ أيضا| بينهم أب وابنه .. الحكم بإعدام 6 لقتلهم مواطن وإصابة آخر بسبب الثأر في قنا

خلافات أسرية بين الزوج وزوجته وأهلها " خالها وخالتها"، كانت مستمرة، تطورت إلى غضب الزوج وذهابها إلى منزل والدها، منذ قرابة شهر ، ولم تعد حتى الآن، و"خالها وخالتها"، أبطال الجريمة التي أثارت الغضب في مصر بأكملها.

"خال الأم وخالتها"، كانا يعايران الأب بشكل كبير، لأنه أنجب بنتين، ودائما ما يدخلان في مشاكل مع الزوج، وسط معايرة له، أثارت غضبه بخلفته للبنات، ولكن لم يعلم الأب وقتها، أنهما يخططان للتخلص من بنتيه بهذه الطريقة التي تعود لزمن الجاهلية.

وقبيل أيام من كشف الواقعة، تغيبت الطفلتين، وسط حالة من الخوف، وبدأ الأهل البحث عليهن في كل مكان، ولكن دون جدوى، طرق الأهل كافة وسائل البحث، ولكن فشلوا في الوصول إلى الطفلتين، وبعدها عثروا عليهن، داخل بئر عمقه 15 مترا بجوار مقابر القرية ، في حالة إغماء وإصابات.

بدأت الشكوك الأمنية تدور حول وجود شبهة جنائية في الواقعة، و سرعان ما كشفت الأجهزة الأمنية غموض اختفاء الطفلتين.

وكان اللواء شريف عبدالحميد ، مدير أمن قنا  الأسبق،  تلقى إخطارًا ، من مركز شرطة بتغيب الطفلتين وفاء أحمد كمال، 4 أعوام ، وشقيقتها، إيناس 3 أعوام، بقرية نجع البراغيث، وتم العثور عليهن على قيد الحياة داخل بئر عمقه 15 مترا بالقرب من مقابر القرية، ونقلهمن إلى المستشفى لتلقي العلاج.

تم تشكيل فريق بحث، برئاسة المقدم أحمد عبد الحق ،وكيل فرع البحث الجنائي ، والنقيب أحمد المعداوي ، معاون مباحث أبوتشت ، أن مرتكبي حمدي. ا. م، 37 عامًا ، وشقيقته ، 44 عاما ، " خال وخالة" والدة الطفلتين، قاما بخطفهن والقائهن في البئر بسبب خلافات مع والدهما، ومعايرته أكثر من مرة بخلفة البنات والعار الذي سيلاحقه في المستقبل.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي