«شطرنج ومسبحة» ضمن قطع أثرية فريدة في متحف المجوهرات الملكية

المعروضات
المعروضات

استعرض متحف المجوهرات الملكية قطع أثرية نادرة ضمن مقتنياته، حيث تضمنت القطع "شطرنج ومسبحة وتاجان ملكيان".

كما تضمنت القطع الأثرية النادرة، 37 مشعلاً من الذهب، كل منها على شكل قنينة مركب فى فوهتها شريط "فتيل" اشتعال وعلى محيطها الخارجي مركب تاجان ملكيان من الذهب متقابلان ومتماثلان فى الشكل والحجم مثبت بقاعدة القنينة إبرة دبوس من الذهب للتثبيت، وكل أجزاء المشعل من الذهب والمشاعل السبعة والثلاثون متماثلة، وهم من مقتنيات الملك فاروق الأول، استخدمت في مراسم حفل جلوسه على عرش مصر عام 1937 .

شطرنج 

الشطرنج مكون من 32 قطعة من جدر الزمرد منحوتة بهيئة قطع الشطرنج، و16 قطعة منها من جدر الزمرد الفاتح والست عشرة الأخرى من جدر الزمرد الغامق، جميعها لها علبة مكسوة من الخارج بالقطيفة الزرقاء ومن الداخل بالشمواه ومقسمة إلى قسمين كل قسم يضم ستة عشر تجويفًا لحفظ قطع الشطرنج بداخلها، وهو من مقتنيات الملك فاروق الأول.

مسبحة

المسبحة مكونة من 99 حبة ياقوت أبيض مثقوبة وملضومة بخيط ولها شاهدان ومئذنة من الذهب وللمسبحة شرابة من أسلاك الفضة المطلية بالذهب تنتهي بحبة من المرجان، وهي من مقتنيات الملكة فريدة صافيناز ذو الفقار.

اقرأ أيضا| جولات إرشادية لزوار متحف المجوهرات الملكية بمناسبة العيد القومي للإسكندرية 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي