والد الطفلة بيان: الرئيس السيسي أنهى 7 سنوات من معاناة ابنتي | خاص

الطفلة بيان
الطفلة بيان

لم يدر بخلد والد الطفلة الفلسطينية «بيان» ذات الـ7 سنوات والتي تعاني من مرض جلدي نادر، أن يتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي بنفسه حالتها ويوجه بعلاجها داخل أرض الكنانة.. هنا تحول الحلم إلى حقيقة على يد الإنسان الأب الرئيس السيسي، الذي يضرب كل يوم مثالا يحتذى به في أن مصر القلب النابض للعروبة والحاضنة الأولى للقضة الفلسطينية وشعبها.

وأمام مأساة ابنته، لم يكن أمام الأب محمود الدبس، إلا أن يستغيث بالرئيس السيسي لعلاج الطفلة «بيان»، بعد أن أوصدت جميع الأبواب بوجهه في قطاع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي وعجز الأطباء عن علاج ابنته.

لا يألوا الرئيس السيسي جهدًا في سبيل تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني، وفي موقف إنساني نبيل -ليس بغريب عليه- وسرعان ما وافق الرئيس السيسي على علاج الطفلة بيان محمد الدبس ابنة مدينة غزة الفلسطينية بعد معاناة 6 سنوات كاملة من الألم عاشتها الطفلة، وسيتم علاج الطفلة في مصر التي لم تدخر جهدا في سبيل تخفيف المعاناة عن كاهل أي فلسطيني.


«بوابة أخبار اليوم» تواصلت مع محمد الدبس والد الطفلة «بيان»، والذي أفاد بوصولها إلى مصر في صباح اليوم الأحد برفقة والدتها، مضيفا أنها تم نقلها إلى أرض المحروسة في سيارة فخمة لبدء رحلة العلاج. 


وأضاف محمد الدبس في تصريحات خاصة، أنه أوصل صوتها إلى الرئيس السيسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واصفًا الرئيس بأنه قائد وإنسان فريد.


وفيما يتعلق بقصة مرض ابنته قال محمد الدبس: «بدأت اعراض هذا المرض النادر الظهور عليها وهي تقريبا بعمر 11 شهرًا وسعيت جاهدًا لمحاولة علاجها حتى استجاب الأب الحنون سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أمر بالتكفل برحلة علاجها داخل المستشفيات المصرية».


من جهتها قالت والدة الطفلة بيان لـ«بوابة أخبار اليوم»: «أشكر سيادة الرئيس السيسي على تبنيه حالة نجلتي وتحمله كافة التكاليف، كما أتوجه بالتحية إلى شعب مصر الذي لا يكف عن الوقوف بجانبنا».

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي