«بالسكين والزيت المغلي» الزوج يعود لطليقته لقتلها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت نيابة ثان المحلة الكبرى، حبس المتهم بقتل زوجته بعد أن قام بوضع المخدر فى العصير وإلقاء زيت مغلى على جسدها ثم طعنها باستخدام سلاح أبيض فى رأسها، بهدف التخلص منها بمنطقة الجمهورية، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وكشفت تحريات مباحث قسم ثان المحلة، أن المتهم ويدعى " ش.ح " كان  انفصل عن زوجته منذ سنتين، ثم عاد إليها قبل الواقعة بيومين مبيتاً النية لقتلها، حيث وضع المخدر فى العصير لها ولبناتها الثلاثة، وقام بإلقاء الزيت المغلى على مختلف أنحاء جسدها، ما أصابها بحروق من الدرجة الثالثة، ثم طعنها بأستخدام سلاح أبيض " سكين" فى منتصف رأسها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة فى الحال.

وتعود أحداث الواقعة، عندما شهدت منطقة الجمهورية جريمة بشعة، أثارت غضب الأهالى، بعد أقدم زوج على قتل زوجته عن طريق ‘لقاء زيت مغلى عليها وإصابتها بطعنة نافذة فى الرأس حتى لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بجراحها.

اقرأ أيضا|26 سبتمبر.. الحكم في سب مرتضى منصور لمحمود الخطيب 

تلقى مدير أمن الغربية، اخطارا من مأمور قسم ثان المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الأهالى بمصرع " غ. ن " فى الثلاثينات من العمر على يد زوجها ويدعى " ش. ح " عاطل، عن طريق ألقاء زيت مغلى عليها وإصابتها بطعنة نافذة فى الرأس بهدف التخلص منها، وفر هاربا.

وانتقلت قوة من مباحث قسم ثان المحلة، وفريق من البحث الجنائى إلى موقع الحادث، وتبين أن المجنى عليها مصابة بطعنة نافذة فى الرأس وحروق من الدرجة الثالثة فى مختلف أنحاء جسدها، ما أدى إلى مصرعها .

وبالتحقيق تبين أن الزوج هو ابن خالتها قام بتخديرها بوضع مخدر فى العصير، حتى يتمكن من قتلها.

وبتكثيف التحريات تمكنت مباحث قسم ثان تحديد مكان تواجد المتهم وتم ضبط وإحضاره، وبمواجهته بالتهم المنسوبة إليه أعترف بها، كما جرى نقل الجثة إلى مستشفى المنشاوى بطنطا لتوقيع الكشف الطب الشرعى عليها، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة. 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي