هل تُعلن نتيجة «الثانوية العامة» ١٥ أغسطس.. وزير التعليم يُجيب

الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية و التعليم و التعليم الفني
الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية و التعليم و التعليم الفني

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنين، إنه بمجرد انتهاء عمليات تصحيح امتحانات الثانوية العامة وإعلان النتيجة، تشتعل السوشيال ميديا بفتاوي لا تنتهي عن التصحيح والدرجات والنتيجة والتنسيق وخلافه ممن يدعون معرفة بواطن الأمور، ويبدأ الكثيرون في السؤال عن كل هذا رغم اننا في أشد الحاجة إلى الوقت والهدوء كى ننتهي من التصحيح الذي يريده الجميع.

وأوضح د.شوقي، أن ملحمة التصحيح الإلكتروني تسير بنجاح كبير منذ منتصف يوليو الماضي، مشيرًا إلى أن التصحيح يتم مركزيا تحت إشراف مباشر من الأجهزة السيادية وليس عن طريق كونترولات ولجان تصحيح مثل الأعوام الماضية.

وأكد وزير التربية والتعليم، أنه لا يوجد عنصر بشري في تقدير صحة الإجابات ولا في عمليات جمع ورصد الدرجات، مشيرًا إلى أن كل ما يقال عن انتهاك مركز التصحيح وتغيير الدرجات وتبديل أوراق هو كذب ونصب واحتيال.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن هناك ملحمة كبيرة تتضمن نقل ٧٠٠ الف ورقة إجابة من إرجاء الجمهورية إلى القاهرة بعد كل امتحان بمشاركة الأجهزة والوزارات السيادية، لافتا إلى أنه يتم استلام ورصد اوراق الإجابة وتسجيلها الكترونيا عن طريق منظومة محكمة في أماكن مراقبة ومؤمنة ليل نهار.

وقال وزير التعليم : لن نعلن النتيجة قبل يوم ١٥ أغسطس الحالي، وقد يتطلب الأمر يومان أو ثلاثة بعد هذا التاريخ للتنسيق مع التعليم العالي بخصوص ضوابط التنسيق لهذا العام في ضوء النتائج النهائية، لافتًا إلى أن مؤشرات نسب النجاح في كل المواد اللتي انتهى تصحيحها "مطمئنة" تماما ومقاربة للسنوات الماضية.

وذكر أن الاختلاف الملحوظ ليس في نسب النجاح العامة ولكن في شرائح توزيع الدرجات، وبشكل أوضح هذا يعود على نسبة من حصلوا على أكثر من ٩٠٪؜ أو نسبة من حصلوا على مجموع ما بين ٨٠٪؜-٩٠٪؜ وهكذا.

وقال وزير التعليم، إن الوزارة سوف تعقد مؤتمرا صحفيا للاعلان عن النتائج فور الانتهاء منها وبعد التشاور مع التعليم العالي ولن نصرح بأى شئ عن الدرجات قبل هذا المؤتمر منعا للبلبلة وكى لا نقدم معلومات منقوصة وإذ نهيب بالإعلاميين عدم إثارة هذا الموضوع قبل انتهاء أعمال التصحيح والمراجعة.

وذكر أنه في ضوء ما سبق فإننا غير مسؤولين عن أي اجتهادات صحفية أو إشاعات أو اجتهادات فيسبوكية قبل الاعلان الرسمي.

واختتم وزير التعليم قائلا: «رسالتنا للأبناء من الطلاب وأولياء أمورهم أن النتائج مطمئنة والتصحيح لا تشوبه شائبه وبإذن الله نهنئ أولادنا المجتهدين قريبًا».

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي