القائد الأعلى للقوات المسلحة في ميانمار يتولى منصب رئيس الوزراء

مين أونج هلان
مين أونج هلان

أعلن مجلس الدولة الإداري في ميانمار، الذي أنشأه الجيش، أن القائد الأعلى للقوات المسلحة في ميانمار ورئيس مجلس إدارة الدولة، مين أونج هلان، رئيسًا للوزراء في البلاد.

وصل الجيش إلى السلطة في ميانمار باستخدام آلية دستورية في 1 فبراير 2021، تم اعتقال قادة مدنيين في البلاد ، كما تم اعتقال العديد من أعضاء البرلمان المنتخب حديثًا مؤقتًا أو تم اعتقالهم أيضًا قبل الاجتماع الأول للدورة الأولى للدعوة الجديدة، أعقب نقل السلطة إلى الجيش أشهر من الاحتجاجات.
وفي الأول من فبراير الماضي أطاح جيش ميانمار بالحكومة وأعلن حالة الطوارئ لمدة عام، قبل ساعات من انعقاد البرلمان المنتخب حديثا. تم اعتقال مستشارة الدولة، أونغ سان سو كي، والرئيس وين مينت، إلى جانب مسئولين كبار آخرين اتهمهم الجيش بتزوير الانتخابات.

وشدد الجيش قبضته على ميانمار بعد الاستيلاء على السلطة في أعقاب الفوز الساحق الذي حققته الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية التي ترأسها سو تشي في الانتخابات التي جرت في البلاد في عام 2020 والتي يرفضها بذريعة التزوير الشامل لنتائجها.

وتعهد قادة الحكومة العسكرية الجديدة بإجراء انتخابات جديدة في غضون عام ونقل السلطة إلى الحزب الفائز فيها، بعد ذلك في التاسع من أبريل الماضي، اقترح المسؤول العسكري، الجنرال زو مين تونج، موعداً آخر للانتخابات في غضون عامين.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي